اخبار الجبهة

النضال  الشعبي تعقد اجتماعا لدائرتها التنظيمية بغزة وتؤكد أن تفعيل و تطوير مؤسسات منظمة التحرير الفل

 

النضال  الشعبي تعقد اجتماعا لدائرتها التنظيمية بغزة وتؤكد أن تفعيل و تطوير مؤسسات منظمة التحرير

الفلسطينية خطوة بالاتجاه الصحيح

غزة / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن تفعيل و تطوير أطر و مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية خطوة بالاتجاه الصحيح ،للحفاظ على المنجزات الوطنية لشعبنا التي حققها عبر عقود طويلة من النضال، قدم خلالها التضحيات الجسام من شهداء و أسرى و جرحى.

 و أضافت الجبهة أن الجلسة الاستثنائية للمجلس الوطني الذي عقدت في رام الله 26 آب الماضي قد شكلت نقطة انطلاقة نحو إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير التي تعتبر الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا الفلسطيني في شتى أماكن تواجده، و هي الأحرص على صون الحقوق الوطنية لشعبنا، و الأقدر على مواجهة كل التحديات و المخاطر التي تهدد المشروع الوطني و قضية شعبنا و مستقبله .

جاء ذلك عقب اجتماع عقدته الدائرة التنظيمية للجبهة بقطاع غزة ناقشت خلاله ابرز المستجدات السياسية ،و آخر التطورات التنظيمية ،و بحثت سبل تفعيل و تطوير جوانب العمل الجبهوي على كافة الصعد .

 و شدد محمود الزق عضو المكتب السياسي للجبهة و سكرتير دائرتها بقطاع غزة، على أن جلسة المجلس الوطني الأخيرة كانت استحقاقاً دستورياً و سياسياً و وطنياً للحفاظ على الشرعية الفلسطينية ممثلةً بلجنتها التنفيذية التي تعتبر المرجعية السياسية العليا لشعبنا .

 و أكد أن هذه الجلسة لا تتعارض مع ما جاء في إعلان القاهرة آذار 2005 و  لا تتعارض مع ما توصلت إليه الفصائل في حوار القاهرة آذار 2009.

 و أشار إلى أن اللجنة التحضيرية المكلفة بتفعيل و تطوير منظمة التحرير الفلسطينية ماضية في التحضير لتشكيل مجلس وطني جديد يضم كل ألوان الطيف السياسي في فلسطين من خلال إجراء انتخابات تجري وفق التمثيل النسبي الكامل حيثما أمكن

و قال الزق أن منظمة التحرير هي بيت كل الفلسطينيين و تتسع لكافة أبناء و قوى شعبنا الأمر الذي يجب أن يشكل دافعاً لتجاوز مرحلة الانقسام و التواصل لاتفاق يحقق المصالحة و يستعيد الوحدة ليشارك الجميع بما فيهم حركتي حماس و الجهاد في تفعيل و تطوير المنظمة و الاحتكام جميعاً إلى الشعب مصدر كل السلطات بإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني و انتخابات رئاسية و تشريعية على قاعدة التمثيل النسبي الكامل و بما لا يتجاوز موعدها الدستوري الخامس و العشرين من كانون ثاني 2010م .

و ثمنت الجبهة الجهود التي تبذلها الشقيقة مصر لرأب الصدع في الساحة الفلسطينية، و دعت إلى استئناف الحوار الوطني الشامل من حيث انتهى و دون شروط مسبقة و تهيئة الأجواء لنجاحه حيث لا بديل عن الحوار الوطني الشامل لإنهاء الخلافات لأن إنهاء الانقسام بات مطلباً وطنياً ملحاً لمواجهة كل التحديات و المخاطر المحدقة بشعبنا و قضيته .

و على صعيد آخر تم بحث التحضيرات التي تجري على قدم و ساق لمهرجان تأبين الشهيد القائد الوطني و القومي الدكتور سمير غوشة و الذي سيتم يوم الأحد القادم بغزة بحضور و مشاركة ممثلي فصائل العمل الوطني و ممثلي المنظمات الشعبية و مؤسسات المجتمع المدني و حشد من الوجهاء و الشخصيات الوطنية .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى