الاخبارشؤون فلسطينية

محكمة بلجيكية تنظر اليوم في دعوى ضد الحكومة لمنع استيراد بضائع المستوطنات الاسرائيلية

images
في سابقة قضائية هي الاولى من نوعها
رام الله – الحياة الجديدة – في سابقة قضائية هي الاولى من نوعها, تعقد المحكمة الفرنكوفونية الابتدائية في العاصمة بروكسل اليوم الاثنين, جلسة الاستماع الاولى في القضية المرفوعة امام المحكمة ضد الحكومة البلجيكية ممثلة بوزير الاقتصاد, ووزير المالية, ورئيس هيئة الجمارك البلجيكية, لمنع دخول وبيع البضائع الاسرائيلية المنتجة في المستوطنات الاسرائيلية المقامة داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.
وفي بيان وصل دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية من البيت الفلسطيني في بلجيكا, ذكر فيه ان رئيس البيت الفلسطيني المحامي رمضان ابو جزر وهو بلجيكي من اصل فلسطيني قد رفع قضية ضد الحكومة البلجيكية بصفته مستهلكا بلجيكيا, لمنع دخول او بيع منتجات المستوطنات المقامة على الاراضي الفلسطينية المحتلة.
كما دعا البيت الفلسطيني في بلجيكا في بيانه, ابناء الجالية في بلجيكا لحضور جلسة الاستماع الاولى التي تعقد صباح اليوم، حيث سيعقب الجلسة مؤتمر صحفي للتعليق على هذه السابقة القانونية التي من شأنها ان تكون بادرة لمزيد من رفع هكذا قضايا أمام المحاكم الاوروبية من أبناء الجاليات الفلسطينية وخصوصا من يتمتعون بالجنسية الاوروبية.
وكشف بيان البيت الفلسطيني انه تقدم برفع الدعوى القضائية امام المحاكم البلجيكية في الثالث من أيلول عام 2013, واستمرت المراسلات والمداولات بين المحكمة ومحامي الخصوم في الدولة البلجيكية لأكثر من ثمانية عشر شهرا الى ان تم تحديد موعد أول جلسة سماع في هذه القضية اليوم الاثنين الساعة التاسعة صباحا في المحكمة الفرنكوفونية الابتدائية في العاصمة بروكسل.
من جانبها, ثمنت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية في اتصال لها مع البيت الفلسطيني في بلجيكا هذه المبادرة النوعية كسابقة قضائية من شأنها ان تفتح الأبواب واسعا أمام جالياتنا الفلسطينية في اوروبا لرفع دعاوى مماثلة أمام محاكم الدول التي يقيمون فيها ضد الشركات والمؤسسات وحتى الحكومات الاوروبية التي تتعامل مع سلطات الاحتلال الاسرائيلي وبشكل خاص في ملفي جرائم الحرب التي ترتكبها دولة الاحتلال الاسرائيلي, ومقاطعة منتجات المستوطنات.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى