اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال  تدين  جريمة الاحتلال بمخيم قلنديا وتدعو العالم لإيقاف ارهاب الاحتلال

2015-11-15 13.50.07

الخليل / ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عملية  الاعدام وبدم بارد التي ارتكبتها قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين في مخيم قلنديا  شمال  محافظة وأدت الى استشهاد الشابين ليث أسعد مناصره (21 عاما)، وأحمد أبو العيش (28 عاما ).

وقالت الجبهة ان ارهاب الدولة المنظم والتصعيد الخطير الذي اصبح منهجا لحكومة الاستيطان والإرهاب يجب ان يتوقف وعلى العالم الذي يتباكى على الحرية ويحارب الارهاب ان يتوقف عن التعامل مع دولة الاحتلال كدولة فوق القانون .

وأضافت الجبهة خلال اجتماع فرعها في جنوب الخليل اليوم الاثنين بحضور عضو اللجنة المركزية زكي النمورة ، إن ما يتعرض له شعبنا من عمليات القتل والإعدام والاعتقال وهدم المنازل ، يتطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا .

وأشار النمورة أن اقتحام  قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين مبنى الجمعية الخيرية الإسلامية في بلدة بيت اولا غرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وكسر ابوابها،  والاستيلاء  على ملفات الأيتام والأجهزة الكهربائية، والحواسيب، بالاضافة الى الجرائم السابقة من اقتحام مستشفى الاهلي ، وكذلك هدم منازل المواطنين وفرض الحصار على مدينة الخليل ، هو انتاك صارخ لكافة القوانين الدولية والانسانية .

وتابع النمورة ان تفعيل المقاومة بكافة اشكالها والتصدي لمليشيات الاحتلال يتطلب توحيد الصف الفلسطيني ، فالكل الفلسطيني في دائرة الاستهداف ، وأن ما تقوم به حكومة نتنياهو هي جرائم حرب ضد ابناء شعبنا .

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى