الاخبارشؤون عربية ودولية

الامم المتحدة تدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى الهدوء وعدم التصعيد

نيويورك – وكالة قدس نت للأنباء/دعت الأمم المتحدة، الفلسطينيين وإسرائيل إلى التزام الهدوء والعمل على منع التصعيد.
وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك: “لاحظنا أن صلاة الجمعة (بالمسجد الأقصى) تمت في هدوء، والأمم المتحدة تدعو الجانبين إلى الالتزام بذلك، والعمل على منع التصعيد”.
جاءت تعليقات المسؤول الأممي ردا على أسئلة الصحفيين بشأن استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي جنوبي الضفة الغربية، في وقت سابق اليوم.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان في وقت سابق اليوم، أنه “قتل فلسطينيا بعد أن أطلق عليه النار جنوبي الضفة الغربية، بعد اتهامه بمحاولة تنفيذ عملية طعن.”
وساد الهدوء المشوب بالحذر، أرجاء مدينة القدس الشرقية، بعد انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وعدد من الشوارع المحيطة به.
وخلال مواجهات وقعت في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، والقدس، أصيب 250 من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي، وبحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، حسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
واليوم، هو الجمعة الثالثة على التوالي، التي لا يتمكن فيها جميع المصلين من أداء الصلاة في المسجد الأقصى.
والجمعة قبل الماضية (14 يوليو/تموز الجاري)، أغلقت الشرطة الإسرائيلية، الأقصى، ومنعت الصلاة فيه، إثر وقوع عملية إطلاق نار.
أما الجمعة الماضية (21 من ذات الشهر)، رفض المصلون الدخول للصلاة، احتجاجا على تركيب بوابات فحص الكترونية على مداخل المسجد.
وأزالت الشرطة الإسرائيلية، فجر أمس، حواجز حديدية وضعتها مسبقا، في منطقة “باب الأسباط”، وذلك بعد أن أزالت، الثلاثاء الماضي، بوابات التفتيش الإلكترونية.
وعلى مدار تلك الفترة، قمعت الشرطة الإسرائيلية تظاهرات فلسطينية عديدة، رافضة لتقييد الدخول إلى المسجد.

مواضيع ذات صلة

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى