اخبار الجبهة

نضال العمال :تطالب الاتحادات العمالية الدولية بمساندة العمال الفلسطينين وتأمين الحماية لهم

 

 

الخليل / أكدت كتلة نضال العمال الذراع النقابي العمالي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن التحدي الرئيس الذي يواجه عمالنا الفلسطينيين لحرمانهم من قوتهم وقوت أبنائهم هو الاحتلال الاسرائلي ،واجراءاته العنصرية .

 

وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الكتلة في محافظة الخليل  ،بحضور مسؤول العمل النقابي والجماهيري في إقليم الجنوب الرفيق جمال هماش وسكرتيرة الكتلة الرفيقة عبير النابلسي ،والرفاق أغضاء الهيئة الإدارية .

وأكد هماش أن التحدي الرئيس الذي يواجه عمالنا الفلسطينيين هو الاحتلال الذي يعمل على حرمان العامل الفلسطيني من الحصول على أبسط حقوقه الحياتية ،وذلك من خلال الاستمرار في مصادرة قوتهم اليومي وحرمانهم ومنعهم من العمل و مطاردتهم وملاحقتهم بكل أماكن عملهم من اجل تقويض مقومات الدولة الفلسطينية وزيادة نسبة الفقر وتفشي البطالة .

وطالب الاجتماع المجتمع الدولي والاتحادات والنقابات العمالية الدولية بضرورة الوقوف إلى جانب العامل الفلسطيني للحصول على حقوقه ، وضرورة محاكمة إسرائيل وحكومتها المتطرفة على جرائم القتل والإعدام بدم بارد للعامل الفلسطيني الباحث عن قوت أبنائه، داعيةً إلى مساندة عمال فلسطين وتوفير الحماية لهم .

 

هذا وناقشت الكتلة سلسة الخطط المقدمة من المناطق  التنظيمية في المحافظة لبلورة خطة عمل كتلة نضال العمال الشاملة  للعام القادم ،والتي تهدف لرفع المستوى المعيشي والصحي والاجتماعي للعامل الفلسطيني .

مطالبين الحكومة الفلسطينية أن تكون قضية العمال الفلسطينين على سلم أولوياتها .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق