الاخبارشؤون عربية ودولية

مجموعة “انونيموس” تجدد هجومها الاليكتروني على إسرائيل

0b729620_72695_140629019447275_974130988_n

لندن / جددت مجموعة قراصنة الانترنت المعروفة بإسم “أنونيموس” Anonymous هجومها على الفضاء الاليكتروني الاسرائيلي مساء اليوم الاثنين ضمن عملية “أوب-إسرائيل” Op-Israel#، وهي أكبر عملية قرصنة استهدفت مواقع اليكترونية اسرائيلية حساسة بلغت خسائرها حتى الآن 3 مليار دولار أميركي، بينما أوردت تقارير غير متطابقة بأن الخسائر قد تصل الى 5 مليار دولار أميركي. وأعلنت المجموعة الدولية المكونة من آلاف قراصنة الكمبيوتر العرب والاجانب عن هدف الهجوم وهو “محو اسرائيل من على الانترنت والرد على سياساتها ضد الفلسطينيين”.

وصرح مصدر مقرب من مجموعة “أنونيموس” لـ بعد ظهر اليوم بأن “العملية مستمرة”، وأكد استهداف “اكبر سيرفر في اسرائيل يحوي آلاف المواقع الاليكترونية الاسرائيلية مساء الاثنين في تمام الساعة 18:00 بتوقيت القدس”، وذلك بـ”إغراق السيرفر الرئيس بكم هائل من البيانات العشوائية (هجوم حجب الخدمة)”. وأضاف: “هناك إحتمال لإنقطاع الانترنت في اسرائيل اليوم”. ويشارك في هذه العملية قراصنة من تونس والجزائر ولبنان ومصر وألبانيا والباكستان وفلسطين.

وأعلنت “أنونيموس” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” عن استئناف الهجوم لليوم الثالث على التوالي: “نقول للحكومة الاسرائيلية: تعتقدين بأن المجموعات انتهت؟ لا، ولكن كانت هذه البداية فقط”. وأوردت على صفحاتها الرسمية نبأ إختراق الموقع الاليكتروني لوزارة الدفاع الاسرائيلية وتعطيله. ونشرت المجموعة مساء اليوم روابط لصفحات نجحت في اختراقها شملت “اهداف اليوم الثالث”، كان من ابرزها الحساب الرسمي لوزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ياعالون على “تويتر” وصور من عمليات اختراق قاعدة بيانات لـ37 موقع اسرائلي منها مواقع إتصالات سلكية و لاسلكية معروفة. واكد المخترقون “تحميل كل البيانات وحذفها من السرفر”.

وفي تقارير لمجموعة القراصنة اظهر تفوق تونس بـ19 ألف اختراق بعد تقدمها الكبير في اليوم الأول، وهو ما أكدته إذاعة الجيش الإسرائيلي أن “أكبر نسبة اختراق للمواقع تأتي من تونس، وبخاصة أن البورصة الاسرائيلية تحت سيطرة مجموعة الفلاقة التونسية”، محذرة من احتمالية تمكن القراصنة من اختراق أنظمة الصواريخ النووية الإسرائيلية.

وبالرغم من تضارب التقارير حول حقيقة حجم الاضرار الناجمة عن الهجوم، صرح المصدر لـ بأن التقديرات الاولية للخسائر تجاوزت 3 مليار دولار أميركي، فيما حاولت مصادر رسمية اسرائيلية تقليل شأن الهجوم قائلة إن “الاضرار محدودة”.

وقال مؤسس المكتب الوطني لشؤون الفضاء الإليكتروني في الحكومة الإسرائيلية إسحق بن يسرائيل إن حكومته مستعدة تماما لمثل هذه الهجمات. ونقلت تقارير صحافية اسرائيلية توقف موقع مكتب الإحصاءات الإسرائيلي عن العمل صباح أمس الأحد غير أنه ليس من الواضح ما إذا كان السبب تعرضه للاختراق. ولم يحدد المسؤولون الإسرائيليون المواقع التي تعرضت للهجوم، غير أن التقارير أشارت إلى أن من بين الجهات التي استهدفت مواقعها على الإنترنت مكتب رئيس الوزراء ووزارتي الدفاع والتعليم ومكتب الاحصاءات المركزي.

وذكر موقع “عرب 48” الاخباري ان عملية “أوب-إسرائيل” Op-Israel# طالت نحو 100 ألف موقع إليكتروني و40 ألف حساب على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و5 آلاف حساب “تويتر” بالاضافة الى 30 ألف حساب مصرفي إسرائيلي. ووفقا للتلفزيون الإسرائيلي، فإن أبرز المواقع الحكومية التي نجح قراصنة الإنترنت في السيطرة عليها هو موقع دائرة الهجرة اليهودية ووزارة التعليم ووزارة الأمن الإسرائيلية وموقع حزب “كاديما” وموقع البورصة الإسرائيلية.

واكد أحد مؤسسي شركة “سيابرا” الاستشارية المتخصصة في مجال حماية البيانات في إسرائيل واسمه غاي مزراحي تعرض المواقع الإليكترونية الإسرائيلية لـ”هجوم مؤثر” خلال الأيام القليلة الماضية. وأضاف مزراحي في تصريحات إذاعية الأحد “كانت هناك عاصفة فعلية، وتعرض عدد قليل من المواقع الإليكترونية الحكومية لهجوم بهدف اختراقها، وتركت رسائل على بعض المواقع، وسرقت بيانات من البعض الآخر”.

وأشارت وكالة “أسوشيتدبرس” للأنباء إلى أنه ظهرت في إسرائيل أخيرا ملصقات تستخدم اسم جماعة “انونيموس”، معلنة أنها بصدد شن هجوم واسع على المواقع الإسرائيلية في إطار ضربة سمتها” أوب إسرائيل” (أي عملية إسرائيل) إبتداء من السابع من نيسان (أبريل) الجاري.

المثنى قاضي – القدس دوت كوم .

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى