اخبار الجبهة

النضال الشعبي : انتصار الثورة المصرية خطوة نحو تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للشعب المصري

 

رام الله : قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إن نجاح ثورة الشعب المصري ، بمثابة خطوة أولى نحو تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للشعب المصري الشقيق في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتداول السلمي للسلطة .

وأضافت الجبهة إن هذا التحول التاريخي الذي قاده الشباب المصري ، يعتبر نقلة نوعية ورسالة هامة لكافة المجتمعات العربية التي تمر بنفس الظروف وأغلبها مجتمعات فتية يمثل الشباب فيها قوة لا يستهان بها.

وأكدت الجبهة  آن الأوان لفهم تطلعات الشباب العربي وإشراكهم في عملية صنع القرار السياسي واستيعابهم في دفع عجلة التنمية في المجتمعات العربية بما يحقق التنمية المنشودة ويدفع بالتقدم نحو بناء مؤسسات الدولة الديمقراطية التي تحترم إرادة شعوبها وتحقق غد أفضل للأجيال القادمة .

وأوضحت الجبهة إن لمصر دورا عربيا وإقليميا لا يستهان به ،وأنه في المرحلة الحساسة والدقيقة التي تمر بها مصر تتطلب التركيز على حماية مكتسبات هذه الثورة التي قادها الشباب المصري للخروج بأمن وسلام ونحو تحقيق تطلعات الشعب المصري بالحرية والتعددية السياسية وبناء دولة قوية ، لتستعيد مصر مكانتها العربية والإقليمية .

وأشارت الجبهة أن هذه رسالة واضحة بأن الشعوب العربية قادرة على تحقيق إرادتها والإصلاح في مجتمعاتها ، دون الحاجة إلى الدعوات المشبوهة التي تطلقها القوى الخارجية وتهدف من خلالها وعبرها إلى تنفيذ أجندتها وتحقيق مصالحها بما يعزز من الخلافات داخل المجتمعات العربية ويهدد أمنها واستقرارها .

وتقدمت الجبهة بالتهنئة للشعب المصري وشبابه الذين قادوا ثورة مشروعة متمنية لمصر ولشعبها القدرة على تجاوز هذه اللحظة الحرجة وتحقيق تطلعاته، مؤكدة على عمق العلاقات التي تجمع الشعبين الشقيقين .

وتمنت الجبهة ان يتمكن الشعب المصري من بدء حقيقي لمرحلة سياسية  جديدة ،تهدف إلى  إحداث التحول الديمقراطي في مصر من خلال تطبيق الإصلاحات الملائمة، وتمكن الشعب من اختيار من يراه مناسبا في انتخابات حرة ونزيهة ن تقود نحو تلبية تطلعاته وتحقيق أمنياته .

وتؤكد الجبهة أن انتصار حركة الجماهير في مصر ، وقواها السياسية الحية والمحركة لهذه الجماهير ،والتي وضعت نصب اعينها الحرية والديمقراطية والحياة الحرة والكريمة للشعب المصري ، لم تغب عنها القضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية كانت وما زالت ملهمة لنضال المصريين نحو الحرية والانعتاق.

 

وترى الجبهة أن هذه التحولات الديمقراطية الهامة في مصر سوف تعزز الدور القومي المصري ، المناصر والداعم لقضية الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ، وسعيه نحو تقرير مصيره وإقامة دولة فلسطين المستقلة .

وثمنت الجبهة الدور الريادي للجيش المصري البطل وتعامله مع هذه الثورة التي عكست روية المصلحة الوطنية العليا، والانتماء القومي للأمة والشعب ، فأبطال الجيش المصري وتضحياته الجسام شاهدة على انتمائه وعطائه.

وأعربت الجبهة مجددا عن تهانيها الخالصة للشعب المصري وقواه الحية ، متمنية الحفاظ على مكاسب الثورة الشعبية وضمان الأمن والاستقرار الداخلي ،باعتباره ضمانة للأمن والاستقرار العربي .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى