أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

جبهة النضال الشعبي في طولكرم تندد بالهرولة العربية نحو التطبيع


طولكرم : نددت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم بالهرولة العربية نحو التطبيع مع الاحتلال واعتبرت الجبهة في بيان لها الانحراف العربي من قبل بعض الدول نحو اقامة علاقات تطبيعية وعلنية مع الاحتلال طعنة للشعب الفلسطيني المناضل وقيادته المناضلة التي تواصل الكفاح والنضال على طريق الحرية والاستقلال الناجز وان أقامة العلاقات الرسمية بين أي دولة عربية ودولة الكيان الصهيوني تشكل خروجا من الاجماع العربي المتمثل في مبادرة السلام العربية التي اجمعت عليها قمة بيروت في العام 2002 .
واستنكر محمد علوش عضو اللجنة المركزية للجبهة بشدة مات حصل من مواقف هجينة في اجتماع الجامعة العربية الاخير والمساعي التي بذلت من بعض ممثلي الانظمة باسقاط مشروع القرار الفلسطيني ازاء الاعلان الثلاثي الامريكي – الاسرائيلي – الاماراتي وما تبعه من هرولة بحيرينية نحو التطبيع .
وحيا علوش التحركات الشعبية والميدانية التي يقوم بها الشباب العربي ضد التطبيع وأكد على ضرورة تحرك هذه الحراكات رفضا للتطبيع ومشاريع العلاقات المضرة بالقضية الفلسطينية المثيرة للجدل في اقدام واصرار بعض الانظمة العربية على تطبيع علاقاتها مع ” اسرائيل ” بصورة متفردة وكأن في مثل هذه العلاقات مغانم ومصالح عربية .
وتوجه علوش بالتحية للأصوات العربية والخليجية تحديدا التي عبرت عن ادانتها للتطبيع وبخاصة في البحرين التي انتفضت قواها السياسية والنقابية والمدنية الحيّة ضد التطبيع .
وطالب علوش بالتوقف عن زج اسم فلسطين في مهارات الانظمة التطبيعية ففلسطين لم تكلف أي كان بالحديث باسمها وباسم قضيتها الوطنية العادلة والشعب الفلسطيني موحد بكافة قواه وفصائله في معركة الدفاع عن القرار الوطني المستقبل تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وقد تجسدت الوحدة السياسية في قرارات ومخرجات الاجتماع المهم للأمناء العامون لقوى الشعب الفلسطيني برئاسة الأخ الرئيس أبو مازن قبل أيام وهذا هو الرد الفلسطيني على صفقة القرن الأمريكية وفي القلب منها مشروع الضم ونهب الأرض الفلسطينية ومجابهة التطبيع والتمسك بالحقوق الوطنية الثابتة والعادلة للشعب الفلسطيني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق