مواضيع مميزة

خلال لقاءات مع كوادر جبهة النضال الشعبي بطولكرم : علوش يؤكد بأن قرار إعادة مسار العلاقة مع الاحتلال تكريس للمرحلة الانتقالية


طولكرم : أكد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني محمـد علوش بأن الإعلان الرسمي عن إعادة مسار (العلاقة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي) يشكل خرقاً واضحاً لقرار اللجنة التنفيذية والقيادة الفلسطينية الذي أتخذ باجتماعها بتاريخ 19/5/2020.
وأوضح علوش خلال لقاءات مع كوادر الجبهة في عدة مناطق بمحافظة طولكرم بأن القرار بإعادة العلاقات يتناقض تماماً مع مبادرة الرئيس محمود عباس بالدعوة لعقد ” مؤتمر دولي للسلام ” بمشاركة الرباعية الدولية وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ، حيث تم إدراج هذه المبادرة على جدول أعمال اجتماعات مجلس الأمن الدولي بترحيب من الدول دائمة العضوية باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية.
وجدد علوش تأكيد موقف جبهة النضال الشعبي الفلسطيني التي اعتبرت ” أن هذا القرار المفاجئ والمتسرع من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية سيؤدي إلى تكريس المرحلة الانتقالية وتصبح دائمة والتي اعتبرتها اللجنة التنفيذية وقرارات المجلسين الوطني والمركزي منتهية ، ونحن في حل منها ، وبالتالي فإن الخيارات المطروحة أمام القيادة الفلسطينية للمرحلة المقبلة يجب أن ترتكز إلى إستراتيجية سياسية جديدة ترسم الطريق نحو تجسيد الاستقلال والتحرر لا التمسك بخيار الاتفاقات الانتقالية الذي استمر بفعل الأمر الواقع ، وأبطلته حكومة الاحتلال الإسرائيلي واقعياً وعملياً بمسلسل التصعيد والإجراءات الاستيطانية وتهويد القدس وضمها “.
وشدد علوش على ضرورة احترام المرجعيات الوطنية وقراراتها والعمل بما يعزز الشراكة الوطنية والعمل الوطني الموحد تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ، وبذل مزيد من الجهود لإعادة ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني استنادا لما تم إعلانه سابقاً بالدعوة لإجراء الانتخابات العامة ” الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني ” وانجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية على أسس ديمقراطية تكرس الشراكة السياسية والتعددية السياسية .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى