أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

جبهة النضال الشعبي تنعى المناضل محمد علي شطارة


رام الله /نعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، اليوم الاثنين، رفيقها المناضل العقيد محمد علي شطارة ، ابن مدينة القدس المحتلة ، الذي وافته المنية في العاصمة الأردنية عمّان اثر مرض عضال لم يمهله طويلاً .

وقالت الجبهة بأن الرفيق الراحل أحد كوادر جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأحد أبرز قادة العمل العسكري فيها، حيث التحق بالجبهة منذ بدايات انطلاقتها في القدس عام 1967 وشارك في العديد من العمليات العسكرية التي نفذتها مجموعات الجبهة في ذلك الوقت، وتم أسره مع مجموعة من رفاق الجبهة خلال تنفيذهم لعملية عسكرية في العام 1969 وحكمت عليه محاكم الاحتلال العسكرية بالسجن بأربعة مؤبدات، وقد تم تحريره في عملية تبادل الأسرى عام 1985 وأبعد الى الخارج واستقر في عمّان الى ان وافته المنيه صباح اليوم الاثنين بعد حياة حافلة بالنضال والمواقف الوطنية والمبدئية الأصيلة ومناضلاً على طريق الحرية والعودة والاستقلال .

وأكدت الجبهة أنها وهي تنعى رفيقها المناضل فانها تجدد العهد على مواصلة طريق النضال وصون تضحيات الشهداء والمناضلين والمضي بكل اصرار من أجل تجسيد الحقوق الوطنية ودحر الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

ودعت الجبهة لضرورة الاستمرار على خطى الشهداء والقادة المناضلون الذين بذلوا حياتهم رخيصة على طريق الحرية وانجاز الاستقلال الوطني ومجابهة المشروع الصهيوني العدواني على أرض فلسطين .

وجددت الجبهة التأكيد بأنها ستبقى وفية دائماً لدماء وتضحيات الشهداء وعذابات الاسرى ، أسرى الحرية والكرامة الوطنية الذين قدوموا زهرات أعمارهم من أجل الحرية الناجزة والخلاص من ظلام وعدوان وطغيان الاحتلال الاسرائيلي.

وتقدمت الجبهة بأحر تعازيها ومواساتها باسم الأمين العام د. أحمد مجدلاني وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة كوادر الجبهة لأبناء وعائلة الفقيد والى أبناء شعبنا عامة ، معاهدة المناضل الراحل على الاستمرار في مسيرة النضال .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى