ثقافة وادبزوايا

إطلاق كتاب فلسطين لوحة فسيفسائية ملونة كدليل للمسارات السياحية

رام الله – دنيا الوطن /أطلقت سلطة جودة البيئة ووزارة السياحة والآثار كتاب (فلسطين لوحة فسيفسائية ملونة دليل المسارات السياحية) بالتعاون وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية ضمن مشروع محميات فلسطين، اليوم الأربعاء في فندق الكرمل برام الله، بحضور جميل المطور رئيس سلطة جودة البيئة، وصالح طوافشة وكيل وزارة السياحة وجوليا أوبرماير المديرة الإقليمية لمؤسسة (هانس زايدل)، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والمهتمين في المجال البيئي.

وأكد المطور خلال الحفل على أهمية إطلاق الكتاب والذي يأتي ثمرة جهد مشترك بين سلطة جودة البيئة ووزارة السياحة لتعزيز الوعي والثقافة البيئية بكل مكوناتها وخاصة في قطاع التنوع الحيوي والتوعية البيئية وتطوير مفاهيم السياحة البيئية والترويج لزيارة المحميات الطبيعية.

وقال المطور بأن سلطة جودة البيئة تسعى من خلال استراتيجية التوعية والتعليم البيئي إلى تنفيذ عدد من المسارات السياحية في المحميات الطبيعية لتعريف المجتمع المحلي بأهميتها وضرورة المحافظة عليها.

وثمن المطور دور كافة الشركاء وفريق موقع محميات فلسطين ومؤسسة هانس زايدل الألمانية على دعمها وتعاونها المستمر مع سلطة جودة البيئة لتعزيز العمل البيئي في المحميات الطبيعية مشيرا بأن حماية بيئتنا هي حماية لعناصر مشروعنا الوطني من الأرض والإنسان والموارد الطبيعية وهي مسؤولية مشتركة ولكنها متباينة وقد أصبح هذا الكتاب من الآن مرجعا معتمدا من قبل سلطة جودة البيئة ووزارة السياحة وهو نافذة هامة حول المسارات الطبيعية والسياحة البيئية.

وبدورها، أكدت جوليا بأن مؤسستها تتطلع إلى مواجهة التحديات التي تواجه المحميات الطبيعية مشيرة بأنه يمكن الاستثمار فيها إذا ما تضافرت الجهود في تنفيذ وتطبيق الاستراتيجيات وبناء القدرات للكوادر البيئية وتبادل الخبرات المحلية والدولية وخاصة في مجال إدارة المحميات الطبيعية.

واعتبرت الكتاب قيمة علمية وثقافية ودعمه جزء من سياسة المؤسسة بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز مفاهيم الوعي البيئي والسياحة البيئية من خلال مشروع محميات فلسطين، داعية الشباب الفلسطيني لاكتساب المعرفة البيئية
والسياحية في المسارات السياحية المختلفة من خلال الاطلاع عليه مطبوعا أو إلكترونياً.

ومن جهته، قال طوافشة بأن الكتاب يعبر عن حالة فلسطين العميقة التي تجمع بين التراث والبيئة والطبيعة، مشيرا بأن تنظيم المسارات السياحية أصبح ضرورة ملحة لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني في أرضه.

وأكد بأن وزارة السياحة تسعى مع كافة الشركاء جاهدة إلى تكثيف العمل في المحميات والمواقع الطبيعية والتاريخية والأثرية إيمانا بأهمية السياحة الداخلية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتخلل الحفل عرضا مفصلا قدمته مديرة المشاريع في هانس زايدل أ. اكرام قطينه وسائد شوملي من فريق موقع محميات فلسطين، حول تفاصيل الكتاب حيث جاء في (191) صفحة موزعة على فصلين، يتحدث الفصل الأول منها عن بيئة فلسطين، أما الفصل الثاني فيتحدث عن المسارات السياحية بما فيها مسارات عبر المحميات ومسارات مواقع مهمة وتراثية ومسارات عبر المقامات ومسارات تراثية في البلدات القديمة.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى