أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

الزق: احتجاز جثامين الشهداء جريمة يفترض أن تكون على أجندة محكمة الجنايات الدولية

غزة/أكد محمود الزق عضو المكتب السياسى لجبهة النضال الشعبى الفلسطينى وعضو المجلس المركزى ل. م. ت. ف في كلمة القاها في الحفل الذى نظمته هيئة شئؤن الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية في قاعة هانى الشوا بجامعة الأزهر بغزة بمناسبة اليوم الوطنى لاسترداد جثامين الشهداء شهداء الحركة الوطنية الأسيرة المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال والذى يصادف السابع والعشرون من شهر أغسطس من كل عام، وبحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتورعمر ميلاد، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خليل أبو فول والأخ حسن قنيطه رئيس هيئة شئؤن الاسرى والمحررين فى المحافظات الجنوبية، ونشات الوحيدى منسق الحملة الوطنية لأسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال .
والتى أكد فيها الزق على ضرورة أستعادة وحدة شعبنا الوطنية وأنهاء الانقسام البغيض لمواجهة التحديات والأخطار التى تواجه شعبنا وقضيته الوطنية والعمل على تشكيل حكومة توافق وطنى لتنفيذ ماتم التوافق عليه في أجتماعات القاهرة للتحضير للانتخابات،وتوحيد المؤسسات الوطنية لاعادة اعمار ما دمره الإحتلال في قطاع غزة.
وأضاف الزق ماتقوم به حكومة الاحتلال من تهويد للأراضى وبرنامج الضم في الضفه الغربية والأستيطان والتعامل مع قطاع غزة ككيان سياسى يهدف الى تعزيز الأنفصال وتكرسه لافشال فكرة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة للأجئيين الذين طردوا من ديارهم من قبل جيش الاحتلال.

 


وأضاف الزق أن شهداءنا قدموا أرواحهم في مسيرة النضال الوطنى الفلسطينى وعلينا جميعا توحيد الجهود من قبل كافة المؤسسات الفلسطينية والقوى السياسية والمنظمات حقوق الانسان وأحتجاز جثامين الشهداء من قبل حكومة الاحتلال جريمة لايمكن الجدال حولها يفترض أن تكون على أجندة محكمة الجنايات الدولية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى