الاخبارشؤون فلسطينية

تقرير يرصد الانتهاكات الإسرائيلية في الاراضي المحتلة

رام الله-معا- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتراف المزيد من جرائمها وانتهاكاها المركبة والمخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الأرض الفلسطينية المحتلة كافة.

فقد واصلت أعمال إطلاق النار والاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين، واقتحام المدن والبلدات في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، وتنفيذ اعتقالات، عدا عن تحويل تلك المدن والبلدات إلى كانتونات منعزلة عن بعضها البعض. كما واصلت أعمال التوسع الاستيطاني على حساب الأرض الفلسطينيية وممتلكات المدنيين. ونفذت خلال هذا الأسبوع عمليات قمع تأخذ الطابع الانتقابي والعقاب الجماعي ضد مئات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على خلفية فرار 6 منهم من سجن جلبوع. هذا ولايزال قطاع غزة يشهد أسوأ حصار في تاريخ الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، حيث دخل هذا الحصار عامه الخامس عشر، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني على جميع المستويات.

 

وكان من أبرز نتائج الانتهاكات التي وثقها المركز ما يلي

 

جرائم القتل والحق في السلامة البدنية

 

أصيب أربعة مواطنين بجروح في استخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة ضد المواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة. فقد أصيب مواطن خلال قمع تظاهرة كفر قدوم الأسبوعية في قلقيلية، وطفل أصيب بكسر في الجمجمة وحالته خطيرة بعد إصابته خلال اقتحام قوات الاحتلال جنين، فيما أصيب العشرات بالاختناق في قمع تظاهرات انطلقت في عدة مدن للاحتجاج على القمع الإسرائيلي للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال. وفي قطاع غزة، أصيب صياد قبالة بيت لاهيا، وطفل شرق خانيونس. كما أطلقت قوات الاحتلال النار 6 مرات تجاه قوارب الصيادين جميعها قبالة شمال القطاع.

 

جرائم التوغل والاعتقالات

 

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (143) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (62) مواطنًا، بينهم 10 أطفال.

 

أعمال الهدم والتجريف

 

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) اعتداءات على النحو الآتي:

 

القدس الشرقية: هدم منزلين وأجزاء من ثالث ذاتيًّا، أعمال تجريف في أرض مقبرة الشهداء المحاذية لمقبرة اليوسفية في منطقة باب الاسباط، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة، تمهيدًا لتحويلها إلى حديقة توراتية، ومصادرة جرافة.

 

الخليل: منع العمل في ارض ومصادرة حفار غربي مدينة دورا،

 

الحصار والقيود على الحركة

 

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فرض طوق أمني على الضفة الغربية وإغلاق المعابر مع قطاع غزة بدءًا من الساعة الرابعة من عصر يوم الاثنين الموافق 6/9/2021 وحتى منتصف ليلة الخميس المقبلة، بذريعة حلول عيد رأس السنة وفقا للتقويم العبري.

 

وقال جيش الاحتلال، في بيان، أنه “وفقا لتقييم الوضع الأمني ​​وتوجيهات المستوى السياسي، سيتم فرض إغلاق عام على منطقة الضفة الغربية والمعابر في قطاع غزة خلال الأعياد”.

 

وبموجب القرار، “سيتم إغلاق المعابر التجارية، ولن يُسمح بالمرور إلاّ في الحالات الإنسانية والطبية والاستثنائية فقط ورهنا بموافقة منسق عمليات الحكومة في المناطق الفلسطينية”.

 

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي منع دخول عشرات أصناف البضائع، بما في ذلك مواد البناء، وفرض عقوبات جماعية ضد قطاع غزة، من خلال إحكامها للحصار الذي دخل عامه الخامس عشر على التوالي، دون أن يكون هناك انفراجة حقيقية، لكي يتمكن السكان من التمتع بكامل حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

وفي مساء الأربعاء الموافق 8/9/2021، أعلنت قوات الاحتلال استمرار إغلاق المعابر مع الضفة الغربية حتى منتصف ليلة الأحد.

 

وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ انتفاضة الأقصى في العام 2000 وحتى اللحظة. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تنصب قوات الاحتلال العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم عليها وعلى الحواجز الثابتة، والمعابر الحدودية وتحديداً معبر الكرامة مع الحدود الأردنية.

 

 

التفاصيل

 

أولاً: جرائم إطلاق النار وقمع التجمعات وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

 

في حوالي الساعة 7:15 صباح يوم الخميس الموافق 2/9/2021، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك إلى إصابة الصياد عوض عبد الفتاح محمد السلطان، 32 عاما، من سكان حي السلاطين ببيت لاهيا، بعيارين مطاطيين في قدمه اليمنى، بينما كان يستقل قاربه الخاص “حسكة مجداف”، على مسافة تقدر بحوالي ميل ونصف بحري، ونقل من هناك للمستشفى الإندونيسي بجباليا، وتبين إصابته بكسر في القدم، ووصفت إصابته بالمتوسطة.

 

في حوالي الساعة 10:00 صباحًا، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي مع إسرائيل، شرق خانيونس، أعيرة نارية تجاه مجموعة من الفتية اقتربوا من الشريط الحدودي شرقي حي الفراحين بعبسان الكبيرة إلى الشرق من خانيونس. أسفر ذلك عن إصابة الطفل علي عوض سليمان النجار، 17 عامًا، من سكان خزاعة بعيار ناري في الرجل اليسرى. نقل المصاب إلى مستشفى غزة الأوروبي ووصفت المصادر الطبية حالته بالمتوسطة.

 

في حوالي الساعة 7:20 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بثلاث آليات العسكرية، في مخيم عقبة جبر للاجئين، جنوب غربي مدينة أريحا. توغلت الآليات في منطقة المقبرة وسط المخيم المذكور، وانتشر الجنود في دوريات راجلة. في تلك الأثناء تجمهر عدد من الشبان والفتيه وأشعلوا النيران في الإطارات المطاطية وألقوا الحجارة تجاه تلك القوات. على الفور أطلق الجنود قنابل الصوت والغاز عشوائياً، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع.

 

في حوالي الساعة 6:00 مساء الجمعة 3/9/2021، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على المدخل الشمالي المقام على أراضي قرية كفر قدوم، شرقي مدينة قلقيلية، تظاهرة شارك فيها عشرات المواطنين. لاحقت قوات الاحتلال الشبان الذين تجمعوا في المنطقة، وسط اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات، الأعيرة المعدنية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاههم. أدى ذلك الى إصابة مواطن، 30 عامًا، بعيار معدني في الرأس، ونقل لمشفى محلي للعلاج.

 

في حوالي الساعة 6:45 صباح يوم السبت الموافق 4-9-2021 لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بيت لاهيا، وقبالة منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. استمرت هذه العملية من حين لآخر حتى حوالي الساعة 9:00 صباح اليوم نفسه، ما أدى لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 6:00 صباح يوم الأحد الموافق 5-9-2021 لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي ميلين بحريين، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 11:35 صباح يوم الاثنين الموافق 6/9/2021، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة زيتا، شمال مدينة طولكرم. رافق التوغل إطلاق تلك القوات أعيرة نارية وقنابل غاز مسيل للدموع، في محيط مدرسة زيتا الأساسية، ما أجبر إدارة المدرسة على إخلائها من التلاميذ حفاظاً على سلامتهم. وانسحبت قوات الاحتلال لاحقاً، دون أن تبلغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين الفلسطينيين.

 

في حوالي الساعة 12:10 ظهر يوم الثلاثاء الموافق 7-9-2021 لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بيت لاهيا، وقبالة منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها، بالإضافة لضخ المياه تجاهها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وفي اليوم نفسه، نظم العشرات من سكان قرى مدينة يطا، جنوبي محافظة الخليل، وقفة سلمية، في أراضي منطقة أم الشقحان، شرقي المدينة، والمحاذية لمستوطنة “افيجال”، التي تنوي سلطات الاحتلال مصادرتها من أجل اقامة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة. رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات الوطنية، فيما وصلت الى المكان قوات كبيرة من جيش الاحتلال، وهاجمت المشاركين في الوقفة وأطلقت تجاههم قنابل الصوت والغاز. أسفر ذلك عن إصابة عدد من المشاركين بحالات اختناق. كما اعتقل جنود الاحتلال المسن سليمان عيد الهذالين، 72 عاماً، والصحفي مصعب عبد الصمد شاور، 28 عاماً، مصور صحيفة الحدث، ونقلوهما الى مركز لجيش الاحتلال قرب مستوطنة “افيجال” بدعوى التواجد في منطقة عسكرية مغلقة، وأفرج عنهما بعد ساعتين.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجر الأربعاء الموافق 8/9/2021، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عرابة جنوب، غربي مدينة جنين، بهدف تنفيذ اعتقالات ضد عائلات الأسرى الذين فرو من السجن قبل ثلاثة أيام. لحظة توغلها تجمع عدد من المواطنين ورشقوا بالحجارة آليات الاحتلال في حين أطلقت تلك القوات الأعيرة المعدنية وقنابل الصوت والغاز تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة الطفل محمد ناصر أبو عميرة، 16عاماً، بعيار معدني في الراس أحدث كسراً في الجمجمة ونزيف في الدماغ نقل إثرها الى مستشفى الدكتور خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين وحول إلى مستشفى النجاح في مدينة نابلس لصعوبة وضعه.

 

وقبل انسحابها قرابة الساعة 9:00 صباحاً، اعتقلت تلك القوات 4 مواطنين بينهم طبيب، بعد دهم منازلهم وتفتيشها. والمعتقلين هم: رداد عبد الله علي عارضة،35عاماً، وباسم قاسم عارضة،30عاماً، وأحمد قاسم عارضة،28عاماً، والطبيب نضال علي عارضة،46عاماً. كما اعتقلت المواطن شداد عبد الله علي عارضة،30عاماً، من مكان عمله في بلدة برطعة غربي مدينة جنين.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 5 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، ما اضطرهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 10:00 صباحًا، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غر بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، ما اضطرهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الأربعاء الموافق 8/9/2021، انطلقت مسيرة سلمية من أمام شركة كيا في شارع القدس شرقي مدينة نابلس داعمة للأسرى ومنددة بما يجري من انتهاكات بحقهم داخل سجون الاحتلال. توجهت المسيرة تجاه حاجز حوارة المقام على مدخل المدينة من الجهة الشرقية، وعلى الفور قمعت قوات الاحتلال المشاركين، وأطلقت قنابل الصوت والغاز تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة العشرات بحالات اختناق وعولجوا مديناً.

 

في التوقيت نفسه، انطلقت مسيرة سلمية أخرى من وسط بلدة بيتا جنوب شرقي مدينة نابلس، للتنديد بقمع قوات الاحتلال الواسع للأسرى. توجهت المسيرة نحو مدخل البلدة الرئيسي المغلق منذ أربعة أشهر ومقام عليه حاجز دائم، وعلى الفور قمعت قوات الاحتلال المسيرة المشاركين، وأطلقت قنابل الصوت والغاز تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة العشرات بحالات اختناق وعولجوا مديناً.

 

وشهدت العديد من مدن الضفة الغربية مسيرات مماثلة تحول بعضها إلى مواجهات مع قوات الاحتلال حيث أطلقت النار وقنابل الغاز تجاه المشاركين، ما أدى إلى إصابات بالاختناق في صفوفهم. وتركزت أبرز المواجهات، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وفي عدة أحياء من مدينة القدس، وفي قلقيلية وفي الخليل.

وتأتي هذه التطورات، على إثر تصاعد أعمال القمع الإسرائيلي التي تأخذ شكل الانتقام والعقاب الجماعي، ضد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، على خلفية نجاح 6 معتقلين في الفرار من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي.

 

ووفق نادي الأسير الفلسطيني، فإن وحدات خاصة من جيش الاحتلال مدججة بالسلاح، شنت عمليات اقتحام وقمع واسعة في عدة سجون، كان أبرزها في سجني “النقب، وريمون”.

وأوضح أن المعتقلين شرعوا بمواجهة إدارة السجون وقواتها بخطوات مختلفة، أبرزها القيام بحرق مجموعة من الغرف في قسم 6 بسجن “النقب”.

 

كما نفذت قوات الاحتلال عملية اقتحام واسعة في سجن “ريمون”، خلالها تم استدعاء وحدات خاصة من جيش الاحتلال، عدا عن الوحدات الخاصة التي عادة ما تقوم بعمليات القمع والاقتحام في السجون.

 

ومنذ فرار المعتقلين الستة، يتعرض المعتقلون في سجن جلبوع لعمليات قمع وتنقلات واسعة. كما فرضت إدارة سجون الاحتلال جملة من الإجراءات، تمثلت بعمليات قمع ونقل وتفتيش خاصّة في سجن “جلبوع”، وإغلاق أقسام المعتقلين في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة، وحرمانهم من “الكانتينا”.

 

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات

 

الخميس 2/9/2021

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن احمد سنان الرفاعي، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة عناتا، شمالي شرق مدينة القدس الغربية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن داود راجح علوش، 21 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية جبع، شمالي غرب مدينة القدس الغربية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 2:15 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن عثمان محمود حمامره،24عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة جبع، جنوب مدينة جنين.

 

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد عدنان يوسف مراعبة،21عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية فحمة، جنوب مدينة جنين.

 

في حوالي الساعة 5:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيل المواطن أمجد محمد الشوعاني، 24 عاماً، من سكان مخيم قلنديا للاجئين، شمالي مدينة القدس الشرقية المحتلة، اثناء عبوره حاجز حزما العسكري، شمالي شرق المدينة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: قرية بيت لقيا جنوبي غربي مدينة رام الله، وبلدة السموع، وبلدة بني نعيم، وقرية امريش في الخليل.

 

الجمعة 3/9/2021

 

في حوالي الساعة 2:40 فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين: حسان خضر اشتيه، 54عاماً، سكان حي المصايف، وهو معتقل سابق، وصادرت مركبته الخاصة من نوع هونداي رمادية اللون، ووسام عودة الرنتيسي، 26عاماً، سكان حي عين مصباح، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما، خلال اقتحام طال عدة أحياء في مدينة رام الله. ولحظة انسحاب قوات الاحتلال من المدينة، تجمهر عدد من المواطنين وأشعلوا النيران في الإطارات المطاطية وألقوا الحجارة تجاه دوريات الاحتلال المتوغلة في أحيائها. وعلى الفور أطلقت الجنود الأعيرة المعدنية، وقنابل الصوت والغاز واندلعت مواجهات في المنطقة استمرت حتى الساعة 4:30 فجراً، ما أسفر عن إصابة العديد منهم بحالات اختناق وعولجوا ميدانياً.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن احمد سميح طقاطقة، 28 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة بيت فجار، جنوبي مدينة بيت لحم.

 

في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمود ثائر أبو العدس، 23 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية حوسان، غربي مدينة بيت لحم.

 

في التوقيت نفسه، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد خير الدين دراغمة،25عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة عقابا، شمال غربي مدينة طوباس.

 

في حوالي الساعة 12:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن نشأت العناني، 23 عاماً، أثناء تواجده بالقرب من باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 5:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد خضر أبو الحمص، 55 عاماً، بحجة رفعه العلم الفلسطيني خلال مشاركته في الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية عند مدخل حي الشيخ جراح، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، تنديدا بسياسة التهجير القسري التي تمارسها سلطات الاحتلال باتجاه سكان الحي. اقتادت قوات الاحتلال الناشط الى مركز شرطة البريد في شارع صلاح الدين، وسط المدينة المحتلة، وحققت معه عدة ساعات، ثم أفرجت عنه بشرط الإبعاد عن حي الشيخ جراح لمدة أسبوعين، والتوقيع على كفالة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل.

 

في حوالي الساعة 11:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن منصور محمود، 26 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (10) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدتي عرابة ويعبد في محافظة جنين، وقرية تياسير في محافظة طوباس، وقريتي عورتا وأودلا وبلدة سبسطية في محافظة نابلس، ومدينة دورا، وبلدة بيت كاحل، وقرية كرمة، وقرية بيت عمرة في الخليل.

 

السبت 4/9/2021

في حوالي الساعة 15:12 بعد منتصف الليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز عناب العسكري، شرقي مدينة طولكرم، المواطنين: جهاد مهراج شحادة، 22 عاماً، وابراهيم عبد الحميد السوداني، 24 عاماً، سكان مدينة طولكرم، أثناء مرورهما عبر الحاجز.

 

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن بسام فضل داوود ابو سننية، 38 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

 

في حوالي الساعة 3:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب شرقي محافظة نابلس المواطن معتصم خليل عبد الحق حسن،28عاماً، من سكان بلدة قصرة، جنوب شرقي المحافظة المذكورة، أثناء مروره عبر الحاجز.

 

في حوالي الساعة 5:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز تياسير، شرقي محافظة طوباس، المواطن عبد الله شريف مصطفى عبد الرازق، 25عاماً، من سكان مدينة طوباس أثناء مروره عبر الحاجز.

 

في حوالي الساعة 7:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على البوابة الحديدية المقامة عند مدخل مخيم الجلزون للاجئين شمالي مدينة البيرة شمال محافظة رام الله، أربعة مواطنين أثناء عبورهم الحاجز. والمعتقلون هم: آدم علي الخطاب، 19عاماً، ومعاذ محمد الخطاب، 19عاماً، وياسر تيسير الحطاب، 18عاماً، ورياض هشام عليان، 18عاماً، وأفرج عن الأخير بعد خضوعه للتحقيق الميداني حوالي ساعة ونصف.

 

في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنين، أثناء تواجدهما بالقرب من باب حطة، أحد أبواب المسجد الاقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمعتقلان هما: يوسف مازن حزينة، 21 عاماً، محمد ابراهيم أبو سنينة، 22 عاماً.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة يعبد في محافظة جنين، وقرية كفر نعمة غربي مدينة رام الله،

 

الأحد 5/9/2021

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن سعيد محمد العروج، 19 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية بلدة جناتا، شرقي مدينة بيت لحم.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 4 أطفال، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة سعير، شمالي مدينة الخليل. والمعتقلون هم: رشاد ابراهيم محمد جرادات، 16 عاماً، وهشام نعيم خليل ثلجي، 15 عاماً، وأحمد شحادة محمود امطور، 15عاماً، وأحمد شحادة خضر جرادات، 15 عاماً. نقل المعتقلون الى مركز شرطة “بيتار” شمالي مدينة بيت لحم، ومدد اعتقالهم ثمانية أيام لاستكمال التحقيق.

 

في حوالي الساعة 5:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن بسام أحمد عبد الله بني عودة، 30عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قوات الاحتلال منطقة الراس الأحمر في الأغوار الشمالية، شرقي محافظة طوباس.

 

في حوالي الساعة 8:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن انس اسماعيل نواورة، 31 عاماً، من سكان منطقة جبل الموالح، وسط مدينة بيت لحم، أثناء عبوره حاجز الكونتنير العسكري، شمالي شرق المدينة.

 

في حوالي الساعة 1:00 مساءً، اعتقلت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي في مركز شرطة المسكوبية في القدس الغربية، الطفل احمد اياد الرجبي، 16 عاماً، من سكان بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بعد استدعائه للتحقيق في وقت سابق.

 

في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن يزن علي محمد ابو رزق، من سكان مخيم الدهيشة للاجئين، أثناء تواجده وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 10:00 مساءً، سلم المواطن عدنان اياد الرجبي، 20 عاماً، نفسه لمركز شرطة وتحقيق المسكوبية، في القدس الغربية، بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، عدة مرات لاعتقاله.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليتي توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في قرية كفر قدوم، شمال مدينة قلقيلية، ومدينة طولكرم.

 

الاثنين 6/9/2021

في حوالي الساعة 12:25 بعد منتصف الليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن سامي محمد فوزي حسن،24عاماً، أثناء مروره عبر حاجز فجائي أقامته على مدخل بلدة قصرة، جنوب شرقي مدينة نابلس التي يقطنها المواطن المذكور.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن نايف احمد يوسف ملايشة، 24عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة جبع، جنوب مدينة جنين.

 

في حوالي الساعة 2:15 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن باسم سعيد العتبه،24عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام مدينة نابلس.

 

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن احمد محمود مناصره،19عاماً.، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية فحمة، جنوب مدينة جنين.

 

في التوقيت نفسه، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن عبد الهادي رشيد عوض، 51 عاماً، بعد مداهمة منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته، خلال اقتحام بلدة كفر لاقف، شرق مدينة قلقيلية.

 

في حوالي الساعة 4:40 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين، بينهم شقيقان، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام مخيم الأمعري للاجئين، جنوبي مدينة البيرة. والمعتقلون هم: قصي خضر شنان، 29عاماً، وباسل عمر أبو حليمة، 20عاماً، وشقيقه يزن، 20عاماً.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي المنتشرون في أحياء البلدة القديمة من مدينة الخليل، الطفل كريم جميل يقين الجعبري، 17 عاماً، من سكان المدينة، بدعوى حيازته على سكين، وجرى نقله الى مركز التحقيق في شرطة “مستوطنة كريات أربع” شرقي مدينة الخليل.

 

في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطالب أيسر سامي أبو سبيتان، 14 عاماً، من امام مدرسة الطور الثانوية في حي الطور، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 3:50 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن إياد أمجد أبو شملة، 19 عاماً، بعد دهم منزل عائلته وتفتيشه خلال اقتحام بلدة بيرزيت، شمالي مدينة رام الله.

 

في التوقيت نفسه، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد زياد قنداح، 21 عاماً، بعد دهم منزل عائلته وتفتيشه خلال اقتحام قرية أبو شخيدم، شمالي مدينة رام الله.

 

في حوالي الساعة 8:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي الطفلين: يزن محمد موسى عمرو، 17 عاماً، وعمرو عبد المجيد عمرو، 17 عاماً، بعد توقيفهما بالقرب من البرج العسكري المقام على مدخل قرية خرسا، جنوبي مدينة دورا، بدعوى إلقاء الحجارة ناحية البرج العسكري، ونقلا الى جهة غير معلومة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة قصرة في محافظة نابلس، وبلدتي عرابة ويعبد في محافظة جنين، وبلدتي عرابة ويعبد وقريتي عربونة وفقوعه في محافظة جنين.

 

الثلاثاء 7/9/2021

في حوالي الساعة 9:20 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن شوكت خضر الشيخ، 19 عاماً، من سكان بلدة العيزرية، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، أثناء تواجده في باحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة من المدينة المحتلة.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفل حمزة محمد الطويل، 16 عاماً، اثناء سيره في شارع الواد، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

في حوالي الساعة 12:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشقيقين محمود، 25 عاماً، وعرمان ظاهر سعيد،28 عاماً بعد اقتحام منزليهما وتفتيشه خلال اقتحام بلدة حزما، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

 

الأربعاء 8/9/2021

في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنين، بعد اقتحام منزليهما وتفتشيهما خلال اقتحام قرية رافات، شمالي غرب مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمعتقلان هما: يوسف محمد حسن طالب، 23 عاماً، عمر احمد حسن طالب، 20 عاماً.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن يعقوب عبد الجبار نفيعات، 55عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة يعبد، جنوب جنين. والمعتقل هو والد مناضل نفيعات الذي فر من السجن قبل ثلاثة أيام، حيث أخضعته قوات الاحتلال للتحقيق وأفرجت عنه لاحقاً.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة الخليل. داهم الجنود منزلي المواطنين سائد محمود ابو عيشة، 38 عاما، ويزيد محمد قنيبي 24 عاماً، وأجروا فيهما أعمال تفتيش، دون ان يبلغ عن أي عملية اعتقال.

 

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع، أعمال الهدم والتجريف لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي:

 

 

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة والإخطارات:

 

في ساعات صباح يوم السبت الموافق 4\9\2021، هدم المواطن أحمد يونس أبو هدوان، منزله الكائن في حي وادي ربابة ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بيده، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال الإسرايلي، بحجة البناء دون ترخيص.

 

وأفاد أبو هدوان، أنه شرع عام 2011 ببناء منزل صغير في حي وادي ربابة ببلدة سلوان، لتقيم فيه والدته بجواره، إلا أنه لم يكمل تجهيز المنزل من الداخل، وذلك بعد أن سلمته قوات الاحتلال قرارًا بوقف أعمال البناء فيه آنذاك. وأوضح أبو هدوان، أن مساحة المنزل 50 م2، وبقي على حاله منذ 10 أعوام. وأشار أبو هدوان الى أن بلدية الاحتلال أخطرته قبل شهر بهدم المنزل، وهددته في حال لم ينفذ قرار الهدم بيده، فأنها سترسل طواقمها، وتغريمه عشرات آلاف الشواكل بدل أجرة هدم لصالح البلدية. وأضاف أبو هدوان، أنه اضطر لهدم المنزل الذي كلفه حوالي 60 ألف شيكل، بأدوات هدم يدوية، لعدم مقدرته على دفع غرامات مالية باهظة لصالح بلدية الاحتلال.

 

في ساعات صباح يوم الأحد الموافق 5\9\2021، هدم المواطن فايز ازحمان، أجزاءً من منزله الكائن في حي بيت حنينا، شمالي مدينة القدس الشرقية المحتلة، للمرة الثانية، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص.

 

وأفاد المواطن فايز ازحمان، أنه شرع عام 2019، بترميم منزله الصغير، لكنه تفاجأ باقتحام بلدية الاحتلال للمنزل، ومخالفته 9 آلاف شيكل، ومطالبته بهدم سقف غرفة الصالة، وإزالة بابها وجزءًا من الجدار. وأوضح ازحمان، أنه هدم الأجزاء المطلوبة خشية من قيام طواقم البلدية بازالتها، لكنه في عام 2020 اضطر لإعادة ترميم المنزل من جديد لعدم توفر مكان آخر يعيش فيه، واستبدل حينها سقف غرفة الصالة بسقف من خشب، إلاّ أن بلدية الاحتلال لاحقته من جديد وحولته الى المحكمة التي قررت هدم جدران غرفة الصالة وسقفها، وأمهلته حتى مطلع الشهر القادم لتنفيذ القرار. وأشار ازحمان، أنه اضطر لتنفيذ القرار من جديد خشية من الغرامات المالية الباهظة. وأضاف أنه استأجر منزلاً آخر بجوار منزله، ليعيش فيه مع زوجته الحامل وطفلتيه، لأن منزله بات مكشوفا بدون باب وجزء آخر منه بدون سقف. وأشار أن منزله القديم كانت تبلغ مساحته 60 م2 يضم غرفة نوم وصالة ومطبخ وحمام.

 

في حوالي الساعة 9:00 صباح اليوم نفسه، استأنفت طواقم بلدية الاحتلال وسلطة الطبيعة الإسرائيلية، أعمال الحفر والتجريف في أرض مقبرة الشهداء المحاذية لمقبرة اليوسفية في منطقة باب الاسباط، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة، وأدخلت الشبكات الحديدية استعداداً لفرشها وصب الباطون على أرضيتها، بهدف منع الدفن فيها، وتحويلها إلى حديقة توراتية.

 

وأفاد مسؤول لجنة المقابر في مدينة القدس، المهندس مصطفى أبو زهرة، أن عمال سلطة الطبيعة وبلدية الاحتلال، اقتحموا أرض المقبرة، وشرعوا بتجريفها وإجراء الحفريات فيها، ثم أحضروا تراباً أحمر، وكميات من الشبكات الحديدية، تمهيداً لصب الباطون في أرض المقبرة لمنع الدفن فيها، وتحويلها لحديقة توراتية تعبر عن التوجه العبري والوجود اليهودي في المدينة. وأوضح أبو زهرة، ان مقبرتي الشهداء واليوسفية تعرضتا على مدار السنوات الماضية الى اعتداءات متواصلة شملت سور المقبرة الملاصق لباب الأسباط وإزالة درجها الأثري، وإغلاق الدرج المؤدي إليها، وحفر الشارع الواصل من الباب نحو سوق الجمعة على محاذاة السور الشمالي وصولًا إلى برج اللقلق من الخارج، بحجة أعمال الحفر والصيانة. وأضاف أبو زهرة، أن لجنة المقابر الاسلامية توجهت للمحكمة الإسرائيلية، وقدمت الوثائق التي تثبت بأن المقبرة تابعة للأوقاف الاسلامية، وأشار أبو زهرة أنه في نهاية العام الماضي أصدرت المحكمة قراراً بمنع أي أعمال في هذه المقبرة، إلاّ أنه بعد فترة تم دفن أحد المواطنين في هذه المقبرة، واتُخذ هذا القبر ذريعة لأنهاء ذاك القرار. ففي أواخر تموز الماضي، استجاب قاضي محكمة الاحتلال لطلب بلدية الاحتلال وسلطة الطبيعة باستئناف أعمال التجريف في أرض المقبرة، بعد نحو سبعة أشهر من إصدار أمر احترازي بوقفه.

 

يذكر أن المقبرة اليوسفية إحدى أشهر المقابر الإسلامية في مدينة القدس، تقع في الزاوية الشمالية لباب الأسباط، وتحتوي على قبورٍ للعائلات الفلسطينية التي تعيش بمدينة القدس، وفي شمالها تقع مقبرة الشهداء التي تضم رفات جنود أردنيين استشهدوا عام 1967، وفي عام 2014 أقدم الاحتلال على إزالة 20 قبراً منها، ومنع الدفن في جزئها الشمالي.

 

في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي منطقة خلة طه، غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. انتشر الجنود في المكان، ومنعوا المواطن ايمن عزات عودة، 40 عاما، من استكمال العمل بأرضه، واحتجزوا حفاراً للمواطن عبد العزيز حماد ابو عطوان، 55 عاماً، ومركبة من نوع ميتسوبيشي رباعية الدفع، كانت في الأرض، وجرى نقل المعدات الى الطريق المؤدية الى مستوطنة “نيجوهوت” القريبة من المنطقة، ومن هناك إلى مستوطنة “غوش عصيون” جنوبي مدينة بيت لحم، وسلمت المواطن ابو عطوان ورقة مضبوطات للمعدات المصادرة. ادعت سلطات الاحتلال أن الأرض تقع في منطقة مصنفة (C)، ويمنع العمل بها بدون إذن مسبق من دائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية).

 

في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 7\9\2021، هدم المواطن عبد دويك، منزله الكائن في بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص.

 

وأفادت عائلة دويك، أنها أقامت منزلها قبل 4 أعوام في حي البستان بالبلدة، ومنذ ذلك الوقت وبلدية الاحتلال تلاحقها في المحاكم والمخالفات. وأوضحت العائلة أن المحكمة الإسرائيلية أصدرت قبل نحو 20 يوماً قراراً نهائياً بهدم المنزل، وأمهلت العائلة حتى منتصف الشهر الحالي لتنفيذ قرار الهدم بيدها وإلاّ ستقوم بلدية الاحتلال بارسال طواقمها لتنفيذه وتغريم العائلة عشرات آلاف الشواكل بدل أجرة هدم. وأضافت العائلة أن المنزل تبلغ مساحته 80 متراً مربعاً، ويعيش فيه 9 أفراد، بينهم 7 أطفال.

 

في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 8\9\2021، صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي جرافة المواطن نعيم غيث، أثناء عمله في قرية بيت إكسا شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وأفاد المواطن نعيم غيث، أنّ قوات الاحتلال استولت على جرافته؛ بحجة العمل في أراض زراعية قرب مستوطنة راموت المقامة على أراضي قرية بيت اكسا. وأضاف أنّ سلطات الاحتلال طالبته بمراجعة الإدارة المدنية التابعة للاحتلال من أجل استعادتها بعد دفع غرامة مالية باهظة.

 

خامساً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة

 

قطاع غزة:

 

تستمر سلطات الاحتلال الإسرائيلي في فرض سياسة العقوبات الجماعية على سكان قطاع غزة، بما في ذلك تشديد الإجراءات على حركة الصادرات والواردات من وإلى القطاع، ما أدى إلى تدهورٍ خطير في تمتع السكان المدنيين بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

في الضفة الغربية

 

فضلاً عن (108) حواجز ثابتة، وعشرات الطرق المغلقة أو الممنوع التحرك عليها للفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة افرادها والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (69) حاجزاً فجائياً، تخللها تفتيش للسيارات والتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين. واعتقلت تلك القوات 12 مواطنًا أثناء مرورهم عبر الحواجز الفجائية والثابتة (التفاصيل في بند التوغل والاعتقال). كما شددت تلك القوات إجراءاتها على حركة التنقل على الحواجز الثابتة، وأغلقت بعضها عدة مرات لساعات طويلة.

 

ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول قيود حرية الحركة والحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

 

محافظة القدس

 

في يوم الخميس الموافق 2\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً على مدخل بلدة عناتا.

 

في يوم الاثنين الموافق 6\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً على مدخل نفق بلدة بدو.

 

 

محافظة بيت لحم:

 

في يوم الخميس الموافق 2\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 5 حواجز عسكرية فجائية، بالقرب من مفرق النشاش، وعند مداخل بلدات حوسان، وجناتا، وبيت فجار، وتقوع.

 

في يوم الجمعة الموافق 3\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 5 حواجز عسكرية فجائية، بالقرب من مفرق النشاش، وعند مداخل حوسان، جناتا، وبيت فجار، وتقوع.

 

في يوم السبت الموافق 4\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز عسكرية فجائية، عند مداخل بلدات جناتا، وتقوع، وبيت فجار.

 

في يوم الأحد الموافق 5\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً على دوار مستعمر كفار عتصيون، وعند المدخل الشمالي لبلدة تقوع.

 

في يوم الاثنين الموافق 6\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 4 حواجز عسكرية فجائية، في منطقة عقبة حسنة، وعند مدخل قرية نحالين، وبلدتي تقوع وبيت فجار.

 

في يوم الثلاثاء الموافق 7\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز عسكرية فجائية، عند مدخل بلدة جناتا، وبين قريتي حوسان ونحالين، وقرب مسجد بلال بن رباح شمالي المدينة.

 

في يوم الأربعاء الموافق 8\9\2021، اقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 حواجز عسكرية فجائية، في منطقة عقبة حسن، وبالقرب من مفرق النشاش، وعند مدخل بلدة تقوع.

 

محافظة رام الله والبيرة:

 

في يوم الجمعة الموافق: 3/9/2021، أقامت قوات الإحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين، عند مدخلي قريتي: عابود، وقراوة بني زيد قضاء مدينة رام الله.

 

في يوم السبت الموافق: 4/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز عسكرية، عند مداخل المناطق التالية: بلدة سنجل، وقرية بيتين شرقي مدينة رام الله، وقرية النبي صالح شمال غربي المدينة.

 

في يوم الأحد الموافق: 5/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 حواجز عسكرية، عند مداخل المناطق التالية: بلدتي سلواد، وسنجل شرقي مدينة رام الله، وقرية أم صفا شمال غربي المدينة.

 

في يوم الإثنين الموافق: 6/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز عسكرية، عند مداخل المناطق التالية: قرية بيتين، وقرية بيت عور التحتا شرقي مدينة رام الله، وقرية النبي صالح شمال غربي المدينة.

 

في يوم الثلاثاء الموافق 7/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 6 حواجز فجائية لها عند مداخل المناطق التالية: بلدتي ترمسعيا، وسنجل، وقرى المغير، وعابود، والنبي صالح، ودير أبو مشعل قضاء مدينة رام الله.

 

محافظة أريحا:

في يوم الجمعة الموافق: 3/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً، عند مدخل مدينة أريحا الشمالي.

 

في يوم السبت الموافق: 4/9/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً، عند مدخل مدينة أريحا الجنوبي.

 

محافظة الخليل

في يوم الخميس الموافق: 2/9/2021، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: بلدة بيت أمر، وبلدة الشيوخ، ومدينة الخليل الغربي، وقرية دير سامت.

 

في يوم الجمعة الموافق: 3/9/2021، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخل مدينة الخليل الجنوبي، ومدخل مدينة حلحول الشمالي (الحواور).

 

في يوم السبت الموافق: 4/9/2021، أقامت قوات الاحتلال (5) حواجز عسكرية على مداخل: قرية بيت عوا، وبلدة السموع، ومدينة يطا الشمالي، وبلدة صوريف، ومدينة دورا الشرقي.

 

في يوم الاثنين الموافق: 6/9/2021، أقامت قوات الاحتلال (6) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة دورا الشرقي، ومخيم الفوار للاجئين، وقرية بيت عوا، وبلدة بني نعيم، وبلدة لشيوخ، ومدينة الخليل الغربي.

 

محافظة جنين:

في يوم الثلاثاء الموافق 7/9/2021 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين مفرق قرية دير أبو ضعيف، وعلى المدخل الغربي لمدينة جنين في محافظة جنين.

 

محافظة سلفيت:

في يوم السبت الموافق 5\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين مفاجئين على مداخل بلدات، قراوة بني حسان، وبلدة دير بلوط، غربي مدينة سلفيت.

 

محافظة قلقيلية:

في يوم السبت الموافق 4\9\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز مفاجئة على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل بلدة عزون، ومدخل بلدة عزبة الطبيب، شرق مدينة قلقيلية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى