اخبار الجبهة

النضال الشعبي واتحاد شباب النضال يشاركون في مسيرة بلعين لمناسبة يوم الأسير

 

رام الله / شاركت  جبهة النضال الشعبي الفلسطيني  واتحاد شباب النضال الفلسطيني في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، لمناسبة يوم الأسير، وتضامنا مع عمداء الأسرى نائل وفخري البرغوثي، وتقدم المسيرة احسان نصر سكرتير اتحاد شباب النضال الفلسطيني، كما شارك ايضا وفد برلماني بريطاني، ومستشار رئيس الوزراء جمال زقوت، والأديبة الفلسطينية  ليانا بدر، وأهالي قرية بلعين، إلى جانب العشرات من نشطاء السلام الإسرائيليين، ومتضامنين أجانب.

 

و أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق شديد، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيدين جواهر وباسم أبو رحمه، وصور الأسيرين نائل وفخري البرغوثي، ورددوا الهتافات الداعية إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية بين شطري الوطن.

 

وأحيا المشاركون في المسيرة الذكرى الرابعة والثلاثين لاعتقال الأسيرين نائل وفخري البرغوثي، وطالبوا بالإفراج الفوري والعاجل عنهما وعن جميع الأسرى في السجون الإسرائيلية، وأكدوا تضامنهم مع الأسير أكرم منصور.

وفي السياق ذاته، دعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان أبناء شعبنا إلى الخروج في مسيرات جماهيرية، تضامنا مع الأسرى وللمطالبة بالإفراج عنهم فورا.

 

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، المؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

 

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المشاركين في المظاهرة، وأطلقوا باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصـــوت، والأعيرة النارية المغلفة بالمـــطاط، ما أدى إلى إصابة العشـــــرات منهم بحالات اختناق شديد.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى