الاخبارشؤون فلسطينية

وفاة عميد الاسرى احمد ابو السكر بنوبة قلبية

 

229035_345x230 

بيت لحم : توفي عميد الاسرى الفلسطينيين احمد جبارة ابو السكر عن عمر يناهز (78عاما) بعد اصابته بنوبة قلبية مساء اليوم الثلاثاء.

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” – مفوضية التعبئة والتنظيم عميد الاسرى المحرر احمد ابو السكر والذي توفي، اثر نوبة قلبية حادة ألمت به في أحد مستشفيات مدينة رام الله.

وقالت حركة فتح في بيانها ان أحمد جبارة أبو السكر من مواليد العام 1936م, من سكان قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله، متزوج وله ثلاثة أولاد وثلاث بنات، هاجر إلى أمريكا الجنوبية في سن مبكرة من عمره في خمسينيات القرن العشرين، وعمل في غير حقل وحقل في دول أمريكا اللاتينية، انتقل في العام 1965م للعمل في الولايات المتحدة واستقر به المقام في ولاية نيوجرسي، وهناك تطورت أعماله التجارية لدرجه أنه أصبح قادراً معها على استقبال واستضافة العديد من الوفود الفلسطينية والعربية المناصرة للقضية الفلسطينية، وذات يوم من أيام العام 1969م استقبل وفداً فلسطينياً قادماً من بيروت برئاسة أبو خالد الذي تطورت علاقة تنظيمية وشخصية قوية بينه وبين أحمد أبو السكر.

وابو السكر اسير فلسطيني محرر قضى مايقارب 28عاما في سجون الاحتلال ، وقد افرج عنه في العام 2003 بطلب شخصي من الرئيس الراحل ابو عمار. ولقب بعميد الاسرى كونه كان صاحب اطول فترة اعتقال في التاريخ.

ولد أحمد جبارة أبو السكر في قرية ترمسعيا عام 1936 وهو متزوج وله 6 أبناء مناصفة بين الذكور و الإناث من زوجتيه اللتين اقترن بهما و بقيت إحداهن على ذمته .

أبو السكر منفّذ أشهر العمليات العسكرية المعروفة باسم الثلاجة والتي وقعت في ميدان صهيون وسط تل أبيب في يوم الجمعة 5/7/1975 وأسفرت في حينها عن مقتل 13 اسرائيليا وإصابة 78 آخرين بجروح مختلفة و اعتقل لاحقاً عليها أثناء عودته من الأردن على جسر اللنبي .

و تعرّض أبو السكر لتحقيقٍ قاس لمدة خمسة أشهر متواصلة استخدمت فيها وسائل التعذيب الجسدي و النفسي دون جدوى من نيل الاعتراف و أصدرت محكمة رام الله العسكرية حكمها المؤبد و 30 عاماً أخرى بعد اعتراف آخر من بلدة الزاوية عليه .

تنقل أبو السكر في السجون وآخرها في سجن عسقلان . ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه في عمليات تبادل الأسرى التي تمت سابقاً على الرغم من كبر سنه وطول سجنه ومعاناته من الأمراض التي ترافقه مثل مدة الحكم عليه بالسجن .

وخاض أبو السكر في سجونه 13 إضراباً عنة الطعام عدا عن مئات الأيام المتفرقة من إضرابات احتجاجية و تضامنية.

معا.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى