الاخبارشؤون فلسطينية

حماس توزع الوقود المهرب على عناصرها فقط والمواطنون مستاؤون

 7_1362949327_3163

غزة/ تسود محافظات قطاع غزة حالة من الاستياء الشديد بفعل حالة التمييز التي تقوم بها حماس في توزيع المحروقات المهربة من مصر، والتي ما زالت عملية تهريبها مستمرة، وان بكميات محدودة.
وأكد شهود عيان أن عمليات تزويد حماس تبدأ من الساعة الثانية عشرة ليلا وتستمر حتى ساعات الصباح الأولى, حيث يتم تحديد الكميات والمحطات التي يتم توزيعها عليهم.
وقال المواطن محمد عمر الذي يقع منزله بجوار إحدى المحطات انه يشاهد يوميا أثناء ساعات الليل العشرات من السيارات التي تدخل المحطة وتخرج بعد تعبئتها بالمحروقات المصرية المهربة, موضحا أنه استفسر عن الأمر من صاحب المحطة فأكد له أن اغلب المحطات بها محروقات مصرية مهربة, لكنها مخصصة لحركة حماس وعناصرها, حيث يتم توزيعها بكابونات خاصة يحملها كل عنصر, مشددا على أن تحذيرات شديدة من قبل جهاز الأمن الداخلي الذي أجبر أصحاب المحطات بالتوقيع على تعهدات بالالتزام بتوجيهات وزارة الداخلية بالحكومة المقالة في توزيع كميات المحروقات, وان أي تصرف من قبل صاحب المحطة سيؤدي إلى إغلاقها, فيما تضمن حماس أرباح كل محطة عن كل كمية يضعها صاحب المحطة.
ويؤكد مصدر في جمعية أصحاب محطات البترول فضل عدم ذكر اسمه خشية ملاحقته من قبل حماس, أن كميات محدودة من المحروقات ما زالت تهرب من مصر, بالإضافة إلى الكميات الكبيرة المخزنة في المحررات غرب خان يونس ورفح, والتي كانت تخزن لصالح الشركات الموردة للمحروقات, وبعد الأزمة سيطرت حماس على الكمية, ودفعت قيمتها وحددت كيفية توزيعها, الأمر الذي أثار استياء كثير من أصحاب المحطات الذين رفضوا استخدام محطاتهم لتزويد عناصر حماس بالوقود دون غيرهم, مؤكدا أن أصحاب المحطات سيتعرضون لمشاكل كبيرة مع المواطنين إن قاموا بهذا بما تريده حركة حماس.

الحياة الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى