اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

بكلمة منظمة التحرير بانطلاقة الشعبية بمخيم جرمانا :شعبان لا أفق للتسوية في ظل حكومة اسرائيلية استيطانية متطرفة

arty

دمشق / أكد سلطان شعبان عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني سكرتير دائرة الخارج أن في ظل وجود حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة الاستيطانية  لا افق للتسوية ، وكذلك في ظل وجود الراعي الأمريكي غير النزيه والمنحاز لإسرائيل و مصالحها.
واضاف شعبان خلال كلمة منظمة التحرير في احتفال الذكرى السادسة والاربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحير فلسطين الذي نظم في مخيم جرمانا في سوريا ، إن جولات كيري المتكررة تحاول أن تجر القيادة الفلسطينية الىمغطس يؤدي الي حلول جزئية و منقوصة بما فيها المرحلة الانتقالية و أخطارها ( الأمنية و السياسية ) .
كما تطرق شعبان الىالممارسات الإسرائيلية اليومية بمصادرة الأراضي و تهويد القدس و تغير معالمها العربية و الإسلامية ،والهجمة على بدو النقب و تشريدهم و إقتلاعهم من أرضهم و قراهم .
وحول ازمة مخيم اليرموك اكد على صحة موقف القيادة الفلسطينية بالنأي بالنفس عن الأحداث الجارية في سوريا ، و تحيد المخيمات ، و إن شعبنا الفلسطيني سوف يبقى وفيا لسوريا و للشعب السوري الذي إحتضنه 65 عاما عاش بكرامة و عزة و حصل على كافة حقوقه إسوة بأشقائه السورين عاش هجرته من وطنه كأنه في وطنه الثاني .
متطرقا الى مبادرة منظمة التحرير و محاولة تعطياها من الذين يتظررون من عودة منظمة التحرير الي مخيماتها و شعبها ،و هي الموجودة أصلا كممثل شرعي و وحيد .
و طلب شعبان من فصائل العمل الوطني العمل سويا لإنهاء معاناة أهلنا في مخيم اليرموك و المخيمات الفلسطينية الأخرى .
وفي نهاية كلمته وجه التحية للرفاق بالجبهة الشعبية باسم قيادة و كوادر و مناضلي جبهة النضال بهذه المناسبة ،كما وجه التحية للشهداء من أبناء شعبنا و من مناضلي الجبهة الشعبية و قادة الثورة الفلسطينية و عاهد الرفيق سكرتير الدائرة بكلمته الشهداء أن نبقى أوفياء لدمائهم و لمسيرتهم لتحقيق أهداف شعبنا بالعودة و الحرية و الاستقلال، ووجه التحية للرفاق بالجبهة الشعبية بانطلاقتهم و التهنئة بمناسبة إختتام أعمال مؤتمرهم ،ووجه التحية لأسرنا البواسل و للقائدين أحمد سعدات و مروان البرغوتي عاهد شعبنا استمرار النضال لنيل حريتهم هم و إخوانهم الأسرى ليعودو لإستكمال مسيرتهم .
وكان قد القي عدد من الكلمات بهذه المناسبة ،أمين منفذية دمشق للحزب الإجتماعي السوري ،أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الإشتراكي ،وكلمة الأسرى و المحررين  ، وكلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ألقاها الرفيق أبو أحمد فؤاد ( مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية )
و تخلل الإحتفال لوحات فلسطينية من فرقة لاجئ التابعة للجبهة الشعبية أكدت على أهمية الذكرى و الوحدة الوطنية و حق شعبنا بالعودة الي دياره التي شرد منها.
هذا وقد شارك سكرتير الدائرة مع عدد من الرفاق في قيادة الساحة و سكرتير الساحة السورية و كوادر و أعضاء بحضور هذا الاحتفال .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى