اخبار الجبهة

د.مجدلاني: إنهاء الانقسام والموقف الوطني الموحد والمستقل ضرورة وطنية لمواجهة التحديات

Untitled

غزة: دعا الدكتور أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إلى تصليب الوضع الفلسطيني الداخلي لمواجهة التحديات الراهنة، التي تواجه شعبنا وقضيته الوطنية، واعتبر أن إنهاء الانقسام والتوصل إلى موقف وطني موحد مستقل ضرورة وطنية ملحة لدعم التحرك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني، وقرار القيادة الفلسطينية التوجه لمجلس الأمن الدولي لانتزاع قرار دولي بتحديد موعد لانتهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967م، بسقف زمني لا يتجاوز الثلاث سنوات، والشروع بمفاوضات مكثفة خلال تلك الفترة تضمن تمكين الفلسطينيين من بسط السيادة الوطنية على كامل أراضي العام 1967م، وتطبيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها الدكتور مجدلاني لمحافظتي رفح وخانيونس جنوبي قطاع غزة، زار خلالها بلدة خزاعة شرق خانيونس واطلع على الدمار الشامل الذي خلفه العدوان الإسرائيلي من بيوت مهدمة وأراضي زراعة مجرفة وبنية تحتية مدمرة، التقى خلالها برؤساء المجالس البلدية لقرى خانيونس الشرقية وهم: المهندس مصطفى الشواف رئيس بلدية عبسان الكبيرة، والمهندس عبد الرؤوف عصفور رئيس بلدية عبسان الجديدة، والمهندس شحدة قديح رئيس بلدية خزاعة، حيث وضع رؤساء البلديات الدكتور مجدلاني في صورة الأوضاع التي يعيشها سكان المنطقة الشرقية بخانيونس، ووعد الدكتور مجدلاني رؤساء البلديات بنقل صورة معاناتهم لجهات الاختصاص الفلسطينية لمعالجة أوضاعهم، وتأمين احتياجاتهم الضرورية التي تكفل لسكان المنطقة الشرقية حياة كريمة.

كما التقى مجدلاني حشد من الوجهاء والمخاتير والشخصيات الوطنية مدينة خانيونس، حيث شكر الحاج عبد الستار شعث عضو الهيئة العليا للجنة الإصلاح المجتمعية ونائب الأمين العام لاتحاد الفلاحين، الدكتور مجدلاني على جهوده الوطنية ومواقفه السياسية المعبرة عن آمال وطموحات أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة من الفئات المهمشة والمحرومة.

وفي زيارته للمنطقة الشرقية لمحافظة رفح التقى الدكتور مجدلاني العديد من المواطنين الذين تعرضت منازلهم للهدم والتدمير ولجأوا إلى مدارس وكالة الغوث الدولية لإيواء أسرهم وأبناء عائلاتهم، وطالب مجدلاني بسرعة إعادة الإعمار وخاصة مع اقتراب موعد دخول فصل الشتاء، ودعا إلى سحب الذرائع من أي طرف يسعى لتعطيل ملف الإعمار وزيادة معاناة شعبنا.

وزار مجدلاني والوفد المرافق له من قيادات وكوادر الجبهة موقع مقر جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة رفح والذي دمرته الطائرات الحربية الإسرائيلية أبان عدوانها الأخير على شعبنا في قطاع غزة. كما التقى الدكتور مجدلاني خلال جولته برفح بالنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني المهندس أشرف جمعة الذي وضعه في صورة معاناة المواطنين برفح، حيث أكد مجدلاني بضرورة توحيد كافة الجهود على الصعيدين الشعبي والرسمي لتخفيف معاناة أبناء شعبنا، وحشد كافة طاقات وإمكانيات شعبنا في معركته الحقيقية مع الاحتلال الإسرائيلي. كما التقى الدكتور مجدلاني أسرة الشهيد ممدوح الجبور عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي، وشدد على أن الوفاء للشهداء يتطلب الوفاء لتضحياتهم وللأهداف الوطنية التي قضوا من أجلها وفي مقدمتها الحرية والعودة والاستقلال.

وختم الدكتور مجدلاني والوفد المرافق له زيارته لجنوب قطاع غزة باجتماع موسع لقيادة الجبهة في فرعي رفح وخانيونس شاركت فيها كافة اللجان التنظيمية والنقابية، استعرض فيها الحضور نشاطات وفعاليات الجبهة، وبحث سبل وتطوير كافة جوانب العمل التنظيمي بما يخدم شعبنا وقضيته الوطنية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى