اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي تنظم مسيرة حاشدة بنابلس احياءا لذكرى انطلاقتها الـ 45

نابلس : نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مسيره جماهيرية حاشدة  في مدينة نابلس في إطار فعاليات إحياء ذكرى انطلاقتها الـ45 ، بمشاركة أعضاء المكتب السياسي وأعضاء من اللجنة المركزية وقيادات إقليم الشمال  وبمشاركة قيادات القوى والفصائل الوطنية والمؤسسات الرسمية والشعبية وحشد من المواطنين ومن كوادر وأعضاء جبهة النضال الشعبي ، حيث انطلقت المسيرة من أمام مكتبها بنابلس تقدمتها مجموعة كشافة الشهيد ياسر عرفات وصولا إلى ميدان الشهداء وسط المدينة .
وفي كلمة الجبهة أكد الرفيق حكم طالب ، عضو المكتب السياسي على التمسك بحقوق وثوابت وأهداف شعبنا الفلسطيني وفي المقدمة حق العودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وعدم العودة للمفاوضات بدون الوقف الشامل للاستيطان ، وتحديد مرجعية واضحة لها بسقف زمني محدد ، ومجددا رفض الجبهة لصيغة وفكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة وكافة الصيغ والحلول الانتقالية والمنقوصة التي لا تستجيب لحقوق شعبنا التي دفع من اجلها الآلاف من الشهداء وفي طليعتهم الرمز الخالد ياسر عرفات والقائد المؤسس د. سمير غوشة وكافة قيادات الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية المناضلة ، وانجاز ملف المصالحة والالتزام باتفاق القاهرة وإعلان الدوحة لإنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ، ورفض محاولات التسويف والتعطيل وفي مقدمتها وقف تحديث سجل الناخبين في قطاع غزة ، مؤكدا أن الحقوق والحريات العامة يجب احترامها وعدم المس بها وبضمنها الانتخابات وحق المواطنين بانتخاب ممثليهم في كافة الهيئات ، مشددا على ضرورة بناء أسس الدولة المدنية الديمقراطية على أسس الحرية والتعددية والعدالة الاجتماعية والمساواة .

ودعا طالب إلى تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على أسس ديمقراطية ، وعلى قاعدة الشراكة الحقيقية وتعزيز دور ومكانة م.ت.ف كممثل شرعي ووحيد لشعبنا الفلسطيني، والتمسك بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم وفقاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 ، والعمل على تأمين الدعم والحماية للاجئين في كافة مناطق تواجدهم وتخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم الحياتية في كافة المجالات ، والتحرك والعمل الجاد لدعم صمود الأسرى من خلال تدويل قضيتهم والعمل على إطلاق سراحهم بدون تمييز ، والاهتمام برعاية أسر الشهداء والأسرى وتأمين حياة كريمة لهم.

وفي كلمة لجنة التنسيق الفصائلي التي ألقاها الرفيق زاهر الششتري والذي هنأ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر وأعضاء جبهة النضال في ذكرى الانطلاقة وأكد على ضرورة إنهاء الانقسام وتفعيل المقاومة الشعبية والنضال الجماهيري في مواجهة الحصار الظالم وجدار الفصل العنصري وسياسة التهجير والإبعاد وكافة النشاطات الاستيطانية ومصادرة الأراضي وهدم البيوت وعزل وتهويد مدينة القدس.

ودعا الششتري إلى تفعيل وتوسيع التحرك السياسي والدبلوماسي مع المجتمع الدولي بدوله ومؤسساته المختلفة ، ودعوته لدعم حق شعبنا العادل والمشروع ، بالتوجه للأمم المتحدة وكافة الهيئات المنبثقة عنها لنيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين فيها وتوفير مقومات الصمود لشعبنا عبر سياسات وخطط تنموية ملموسة ، ومواجهة البطالة والفقر والجوع ودعم أسس بناء الاقتصاد الوطني المستقل .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى