اخبار الجبهةمواضيع مميزة

د.مجدلاني يلتقي القنصل الفرنسي ايرفيه ماجرو

IMG_1870

رام الله / أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.احمد مجدلاني على أن نتنياهو ليس له مصلحة في التهدئة بل له مصلحة بالتصعيد ورفع منسوب التوتر إلى مرحلة عسكرة الهبة الشعبية بهدف التهرب من استحقاقات العملية السياسية.
جاء ذلك خلال لقائه مع القنصل الفرنسي ايرفيه ماجرو في مكتبه برام الله اليوم الخميس، حيث بحث الطرفان آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والإقليمية والدولية.
وأشار د.مجدلاني على حرص القيادة الفلسطينية على أن تكون الهبة الشعبية ذات طابع سلمي غير مسلح ومواصلة الجهد السياسي والدبلوماسي والقانوني ، مؤكدا على أن فهمنا للوضع القائم بالقدس يعني العودة للأوضاع التي كانت عليها المدينة المقدسة والمسجد الأقصى قبل عام 2000 والإجراءات العنصرية لتقسيم الحرم القدسي زمانيا ومكانيا، والقبول بالوضع الراهن يعني القبول بما فرضه الاحتلال من تغييرات لأنه لن يمر وشعبنا لن يسمح بذلك .
وتابع د. مجدلاني أمام حكومة الاحتلال إما الالتزام بالاتفاقيات ووقف التصعيد وإطلاق سراح الأسرى ووقف الاستيطان ، وإلا فإن القيادة الفلسطينية ماضية باتجاه وقف العمل بالاتفاقيات وما عليها من التزامات ، مشددا أن الدور الأمريكي المنحاز يشكل عامل مساعد وتشجيع لحكومة نتنياهو بتصعيد إجراءاتها ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

IMG_1873
وثمن د.مجدلاني موقف الحكومة الفرنسية ومبادراتها كونها القوة الدافعة والمحركة في الاتحاد الأوروبي ،خاصة في ظل التوازنات والمصالح المختلفة للدول داخل الاتحاد الأوروبي.
من جانبه قال القنصل الفرنسي إن الموقف الفرنسي سيظل داعما للحق الفلسطيني في إقامة دولته وتقرير مصيره، خاصة في ظل الأوضاع المعقدة التي تشهدها المنطقة ، مشددا على أهمية السلام والأمن .
في ختام اللقاء الذي حضره عضو المكتب السياسي فضل طهبوب وعضو اللجنة المركزية تغريد كشك، اتفق الطرفان على تكثيف الاتصالات والمشاورات من اجل تعزيز العلاقات وخلق أرضية مشتركة للتفاهم حول القضايا المختلفة.

 

 

IMG_1877

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى