الاخبارشؤون فلسطينية

نص البرقية الأمريكية التحريضية ضد الدولة الفلسطينية غير العضو في الأمم المتحدة

القدس / كشف النقاب عن النص الحرفي للبرقية التي وزعتها الولايات المتحدة الاميركية على عدد من الدول في العالم لحثها على عدم التجاوب مع المسعى الفلسطيني لقبول الجمعية العامة للامم المتحدة لمشروع قرار لترفيع فلسطين الى دولة غير عضو في الامم المتحدة.
وتتضمن البرقية تهديدات للفلسطينيين من بينها قطع المساعدات الاميركية عن الفلسطينيين ولكنها تدعو الدول، لاسيما الاوروبية منها، الى اتخاذ موقف مشابه برفض هذا المسعى الفلسطيني، مشددة على انه “لا يمكن تحقيق الدولة الفلسطينية الا بالمفاوضات المباشرة مع الاسرائيليين”.
وتطلب الولايات المتحدة في برقيتها من الدول “مخاطبة حكومات الدول الاخرى والفلسطينيين بشكل مباشر” مشددة على “ان التصويت على مثل هذا القرار في الجمعية العامة للامم المتحدة من شأنه ان يؤدي الى نتائج سلبية شديدة”.
وجاء في نص البرقية، “إن الولايات المتحدة وشركاءها الرباعية الدولية يواصلون العمل نحو حل الدولتين ينتج عنه دولة اسرائيل اليهودية الديمقراطية الامنة ودولة فلسطينية كأرض للشعب الفلسطيني، ويبقى تركيزنا

منصباً على اعادة الطرفين للمفاوضات المباشرة، حيث تجري اتصالات هادئة لتحقيق هذه النتيجة”.
واضافت البرقية، “في نفس الوقت فإننا نحث الطرفين على تجنب اي عمل استفزازي احادي الجانب من شأنه أن يقوض الثقة ويعكر المساعي لتحقيق السلام، هذا يشمل الجهود الفلسطينية في الضغط للحصول على صفة دولة غير عضو في الجمعية العامة للامم المتحدة، مثل هذا القرار ستكون له عواقب سلبية وخيمة على عملية السلام، ونظام الامم المتحدة وقدرتنا في المحافظة على مساعداتنا المالية للسلطة الفلسطينية”.
وتابعت الوثيقة التي نشرتها سفارة فلسطين في سلطنة عمان على موقعها على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، “إن قرار الجمعية العامة بضم فلسطين كدولة غير عضو سيفتح المجال للفلسطينيين بالمشاركة كدولة في المحافل الدولية الاخرى، بما فيها المحكمة الجنائية الدولية ووكالات الامم المتحدة حيث لا يمكن تحقيق الدولة الفلسطينية الا بالمفاوضات المباشرة مع الاسرائيليين”.
وتزيد البرقية، “نحن على يقين بأن حكومتكم تعرف ما الذي يتم وضعه على المحك هنا، ومثلنا فإنها تتجنب حدوث تعارض في الجلسة القادمة للجمعية العامة للامم المتحدة، نحن نأمل ان تساعدونا في مسعانا عبر مخاطبة حكومات الدول الاخرى والفلسطينيين بشكل مباشر، ان التصويت على مثل هذا القرار في الجمعية العامة للامم المتحدة من شأنه ان يؤدي الى نتائج سلبية شديدة”.
وتختم البرقية بالقول، “نحن نقدر معرفة موقف حكومتكم بهذا الخصوص، كما يهمنا معرفة ما اذا تمت مخاطبتكم بهذا من قبل الجانب الفلسطيني”.

صحيفة الايام .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى