الاخبارشؤون الأسرى

الاسير القيق يكتب وصيته بعد66 يوما على الاضراب.. ماذا طلب؟

image

 

رام الله- “القدس” دوت كوم- كتب الأسير الصحفي والمضرب عن الطعام منذ 66 يومًا، محمد القيق وصيته الأخيرة وهو على فراش المرض في مستشفى العفولة.

ومع دخوله الشهر الثالث في الإضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري، بدت وصيته التي كتبها بخط يده غير واضحة، مما يدلل على عدم قدرته على الكتابة بسبب شدة مرضه.

وتمنى القيق في وصيته أن يرى زوجته وأولاده قبل مماته، موصيًا أن تكون صلاة جنازته من مسجد دورا الكبير.

وأضاف في وصيته” أريد أن أدفن في حضن أمي (إن لم يكن هنالك مخالفة شرعية)، وأن يكون بيت العزاء لكسر الجمود فقط، وأن يقتصر فقط قبل صلاة العصر بساعة حتى أذان صلاة العشاء”.

ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية أول أمس الالتماس الذي تقدم به محامو الأسير القيق، لطلب الإفراج عنه وإنهاء اعتقاله الإداري.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى