اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

د. مجدلاني يضع السفير التونسي بصورة آخر التحركات السياسية والدبلوماسية والمبادرة الفرنسية

 

1

رام الله/ وضع الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني سفير جمهورية تونس لدى دولة فلسطين الحبيب بن فرح ، في صورة آخر التحركات السياسية والدبلوماسية والمبادرة الفرنسية التي تسعى القيادة الفلسطينية بالتعاون مع أطراف دولية وإقليمية لوضعها لإنهاء الاحتلال ووضع حد لعربداته.

وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه اليوم الاربعاء مع السفير التونسي بحضور عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك أن وجود الية دولية للازم حكومة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية وكذلك الموقف الفرنسي الذي بات يشكل خطوة متقدمة سواء بالدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام ، او الاعتراف بدولة فلسطين الامر الذي يفتح الباب امام دول الاتحاد الأوروبي للمضي قدما بهذه الخطوة ، وهي فرصة جيدة للتحرك على كافة المستويات لإنهاء الاحتلال.

وعلى الصعيد الداخلي أكد د. مجدلاني أن انهاء الانقسام والوحدة الوطنية هي مطلب وطني بحاجة لإرادة سياسية واقعية ترسم باتفاق يعزز من الجبهة الداخلية الفلسطينية ، وعلى اسس واضحة بتشكيل حكومة وحدة وطنية بكافة الصلاحيات ودون شروط مسبقة .

2

وثمن د. مجدلاني العلاقات الثنائية التي تجمع فلسطين وتونس ، مؤكدا أن عقلانية وواقعية الموقف السياسي التونسي المساند والداعم لفلسطين ،وكذلك اجماع تونس حكومة وأحزابا وشعبا حول فلسطين موقف نقدره ، كما أن تونس الشقيقة كانت ولا زالت من الداعمين لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية .

ومن جانبه أكد الحبيبي بن فرح على أن القضية الفلسطينية هي قضية تونس المركزية، مجددا دعم بلاده لفلسطين قيادة وشعبا ، قائلا أن العلاقات بين البلدين متواصلة ومستمرة وفلسطين في وجدان كل تونسي .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى