اخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي الخطاب المزدوج لحماس ينذر بنسف التفاهمات ونرفض تحمل المسؤولية للرئيس

1328623324رام الله / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الاجواء الايجابية التي سادت اجتماع الفصائل الفلسطينية في القاهرة بداية جيدة باتجاه حسم الكثير من النقاط ذات الخلاف مما يمهد الطريق أمام انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية .

وقالت الجبهة إن استمرار حركة حماس بلغة خطاب مزدوجة داخل وخارج الاجتماعات وتباين المواقف بين قياداتها يعكس تخوفا من العودة الى المربع الأول ، وينذر بنسف كافة الاتفاقيات الموقعة ، رافضة الحديث عن تحميل الرئيس محمود عباس المسؤولية عن عدم انجاز المصالحة .

وأضافت الجبهة يجب استغلال الاجواء الايجابية وعدم توتيرها عبر تصريحات اعلامية ، بل تقريب وجهات النظر حول القضايا ذات الخلاف فنقاط الاتفاق اكبر من نقاط الخلاف ، وهذا بمثابة تشجيع على الاستمرار بالحوارات .

وفي ذات الوقت قالت الجبهة إن عدم تحديد موعد للانتخابات وللحكومة ، وكذلك رفض حماس لقانون موحد للانتخابات ، يضع الكثير من علامات  التساؤل حول توفر الارادة السياسية باتجاه الخروج من حالة ” فوضى الانقسام ” نحو تحقيق الوحدة الوطنية

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى