أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي فرع أريحا و الأغوار خلال المسيرة السلمية في قرية الزبيدات تطالب بتعزيز معركة الأرض دفاعا عن الأغوار و رفض كل الإجراءات الاستيطانية

أريحا / قمعت قوات الاحتلال المسيرة السلمية الرافضة لمخطط الضم الاسرائيلي و التي انطلقت في بلدة الزبيدات بالأغوار بحضور وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار و الاستيطان و جهاد أبو العسل محافظ محافظة أريحا و الأغوار و عيسى جلايطة عضو اللجنة المركزية و ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية و قيادة و كوادر جبهة النضال فرع أريحا و الأغوار و أهالي قرية الزبيدات

واكد المشاركين بالمسيرة رفضهم التام للضم العنصري الذي ينفذه الاحتلال و الذي يهدف الى تقويض أقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس مؤكدين الالتفاف خلف القيادة الفلسطينية و منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي و الوحيد لشعبنا الفلسطيني بكافة أماكن تواجده

وأكد عيسى جلايطة عضو اللجنة المركزية أن لا دولة فلسطينية بدون الأغوار و القدس و ان شعبنا الفلسطيني يرفض كل ما يعيق حلمة باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس

و أضاف جلايطة أن ما حصل اليوم في الزبيدات من الاعتداء الوحشي على المسيرة السلمية من قبل قوات الاحتلال ماهو ألا دليل على الإرهاب المنظم من قبل قوات الاحتلال بحق شعبنا مؤكدا باستمرار المقاومة الشعبية السلمية و هي احد أساليب النضال حتى دحر الاحتلال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق