الاخبارشؤون فلسطينية

لجنة وزارية تعد المرحلة الثانية لانضمام فلسطين لهيئات جديدة

284801_345x230

 

بيت لحم/ تعتزم اللجنة الوزارية التي عينها الرئيس عباس الاجتماع نهاية الشهر الحالي في رام الله لدراسة المسائل المتعلقة بالاتفاقيات الجديدة التي انضمت من خلالها فلسطين للهيئات الدولية وكذلك الاتفاقيات الجديدة المنوي توقيعها.

مصادر دبلوماسية فلسطينية صرحت لوكالة معا بان اللجنة التي يراسها وزير الخارجية رياض المالكي وعضوية سفيرنا في الامم المتحدة رياض منصور وصائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات والوزارات ذات العلاقة بالهيئات الدولية المنوي الانضمام لها سوف تلتقي في 25-26-27 الحالي في رام الله للتحضير لذلك”.

وكشفت المصادر ان السلطة حضرت مجموعة اخرى للالتحاق بالوكالات الدولية المتخصصة والتي تتجاوز الـ 500 هيئة ووكالة دولية لا سيما وانه كل يوم يصبح هناك اتفاقية دولية جديدة كاتفاقية الاتجار بالاسلحة الخفيفة ATT حيث تحتاج فلسطين فقط الى رسالة يبعث بها الرئيس الى الامين العام للامم المتحدة كي نصبح عضوا فيها.

وصوتت فلسطين الثلاثاء لاول مرة كدولة في عملية انتخاب أعضاء لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، باعتبارها طرفا في الاتفاقية منذ انضمامها إليها في الأول من أبريل 2014.

وكشفت المصادر ان فلسطين سوف تصوت ايضا قبل نهاية الشهر الحالي في المؤتمر الدولي الخاص بحقوق المراة وحقوق الطفل وذلك من اجل دعم ركائز الدولة الفلسطينية.

واضافت المصادر”: لذلك نحن نعد فريقا قانونيا وندربه كي يقوم بكتابة تلك التقارير التي تنسجم مع تشريعات تلك الهيئات “.

والتحقت فلسطين بـ 20 هيئة دولية وتستطيع ان تلتحق باتفاقيات كثيرة اهمها محكمة الجنايات الدولية دون ان تستطيع اسرائيل رفع دعاوى ضد قيادات فلسطينية تقول المصادر الدبولماسية . وتضيف”: نعم نستطيع مطاردة قادة اسرائيل كمجرمي حرب دون مقدرة اسرائيل ان تقدم اي طلب ضدنا لانها ليست طرف فيها اضافة ان المحكمة الدولية سوف تطلب منهم ان يذهبوا الى محاكمهم المحلية”.

واضافت المصادر ان الالتحاق بالمحكمة الجنائية الدولية فنيا سهل جدا , لكنه بحاجة الى قرار سياسي من قبل الرئيس عباس.

وتستعد فلسطين للالتحاق باتفاقية تغيير المناخ, واتفاقية قانون البحار. وقال المصدر الدبلوماسي ان هاتان الاتفاقيتان مهمتان جدا لفلسطين لا سيما قانون البحار والذي من خلاله سوف نطالب بحقوقنا المائية وبالثروات في قاع البحار .

معا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق