الاخبارشؤون فلسطينية

لجنة الانشطة والفعاليات بنقابة الصحفيين واعلاميون بلا حدود يعلنان فعاليات يوم العمل الاعلامي

البيرة / أعلنت مؤسسة “اعلاميون بلا حدود” ولجنة الانشطة والفعاليات في نقابة الصحفيين” في مؤتمر صحفي مشترك تحدث فيه نقيب الصحفيين الدكتور عبد الناصر النجار، ومدير المشاريع والعلاقات العامة في “اعلاميون بلا حدود”  الصحفي شادي زماعرة، ورئيس لجنة الانشطة والفعاليات بالنقابة حسني شيلو عن فعاليات يوم العمل الاعلامي المقرر يوم الثاني والعشرين من اكتوبر الحالي، والذي سيشمل مؤتمراً حول احتياجات سوق العمل الاعلامي الفلسطيني، معرضاً للمؤسسات الاعلامية، ويوم توظيف وذلك في قاعة الهلال الاحمر الفلسطيني.

وعن هذا اليوم الاعلامي قال نقيب الصحفيين أن فعالياته ستأتي في ظل ما تشهده الحالة الاعلامية الداخلية الفلسطينية من تكدس للخريجين دون وجود مؤسسات كافية لاستيعابهم،  والمشاكل التي يواجهونها عند تخرجهم والصدمة الحقيقية في الفارق بين ما يدرس وما يمارس في العمل، منوهاً إلى وجود حالة من الانفلات الاعلامي.

وأشار النجار إلى تأثير ثورة الاتصالات على عالم الاعلام، موضحاً ان المؤتمر سيتناول عدة محاور تلعب دورا هاما بالتأثير على خريج الاعلام مثل احتياجات سوق العمل الاعلامي الفلسطيني وحاجة المؤسسات الاعلامية، ودور الخريج في تطوير نفسه ليوائم هذه الاحتياجات ودور مناهج التعليم في كليات ومعاهد الاعلام في دعم احتياجات المؤسسات الاعلامية، اضافة الى دور نقابة الصحفيين المتوقع تجاه الخريجين، آلية اختيار الموظفين من قبل المؤسسات، فرص التدريب المتاحة والمطلوب من منظمات المجتمع المدني المعنية بتدريب خريجي الاعلام.

وأضاف النجار أن المؤتمر سيستضيف مجموعة من اصحاب العلاقة من مسؤولي المؤسسات الاعلامية لنقاش الموضوع والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ والتعميم من أجل المساهمة في نصح وارشاد الطلبة ومد جسور التعاون بين المؤسسات الاعلامية كافة في هذا الاطار.

بدوره، أكد شادي زماعرة على أهمية اليوم الاعلامي لكافة اطراف المؤسسة الاعلامية الفلسطينية بداية من طالب وخريج الاعلام وصولاً للصحفيين والاعلاميين وادارة المؤسسات الاعلامية واساتذة الاعلام، حيث سيناقش كل منهم دوره ومسؤولياته تجاه الاخر في اطار الحاجة الدائمة للتطوير بما يوائم احتياجات السوق الاعلامي.

وأشار زماعرة، الى التوجه الواضح من قبل المؤسسات الاعلامية بمختلف انواعها واهتمامها لنقاش ودراسة موضوع المؤتمر وانجاح فعاليات المعرض الاعلامي ويوم التوظيف الامر الذي يدلل على النية الصادقة في العمل ومواكبة احتياجاتها الكبيرة في ظل ثورة الاتصالات والتنافس، وهنا دعا زماعرة  كافة الجهات المعنية من خريجين وطلبة واساتذة اعلام الى ضرورة المشاركة في المؤتمر واثراء النقاش لما فيه مصلحه للجميع.

وحول دعم المؤتمر، قال زماعرة ان هذه الفعاليات تأتي في ظل شراكة حقيقية بين المؤسسات الاعلامية واعلاميون بلا حدود حيث تكفلت وزارة الاعلام، نقابة الصحفيين، فضائية الفلسطينية، شبكة راية الاعلامية، موقع القدس دوت كوم، بجميع التكاليف اضافة الى استضافة الهلال الاحمر للحدث ورعاية اعلامية من شبكة اجيال الاذاعية واضاف ان هذا يعطي دلالة واضحة على الرغبة في العمل والتعاون في ظل تنافس اعلامي شريف.

ومن جانبه اشار رئيس لجنة الانشطة والفعاليات في النقابة حسني شيلو أن المؤتمر يهدف الى خلق جسور من التواصل بين النقابة والطلبة في كليات الاعلام ، وأن النقابة ابوابها مفتوحة امام كافة الاعلاميين وطلبة الاعلام ،موضحا أن هذا النشاط ياتي ضمن خطة اللجنة وتوجهات النقابة لتفعيل الانشطة والفعاليات في كافة المجالات ، داعيا كافة الاعلاميين وطلبة الاعلام في الجامعات الفلسطينية الى المشاركة بالمؤتمر لاغناء النقاش لاهمية المواضيع المطروحة والتي تشكل فرصة للخروج بتوصيات وتوجهات .

ودعدت اعلاميون بلا حدود ولجنة الانشطة والفعاليات في نقابة الصحافيين كافة الطلبة والخريجين الى المشاركة في المؤتمر والمعرض للتعرف على المؤسسات الاعلامية واحتياجات السوق الاعلامي.

يذكر ان “إعلاميون بلا حدود” مؤسسة فلسطينية إعلامية تأسست على يد مجموعة من الإعلاميين الفلسطينين الشباب، بهدف الوصول إلى “إعلام أفضل” عبر استثمار ثورة الإتصالات ووسائل الإعلام الجديدة من خلال الإعلاميين  الشباب ورفع كفاءة الإعلاميين والصحفيين الشباب عن طريق التدريب المتخصص، وتوفير أجواء مناسبة وحرة لتطويرههم  وجعلهم مشاركين نشطين في مناحي الحياة المختلفة، والمساهمة بمنحهم التدريب الكافي الذي يساعدهم للحصول على وظيفة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى