ثقافة وادبزوايا

حديث العرب.. وزيرة السعادة “هتزغزغ” المواطنين

o-KARYKATYRWZYRASSADH-570

رام الله –الحياة الجديدة- محمد مسالمة- لم تمضِ اياماً قليلة على اعلان الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم رئيس وزراء الامارات وحاكم دبي بضرورة استحداث مناصب وزارية جديدة، لتعيّن حكومته الشابة عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة. كما عمل بن راشد على تعيين شما المزروعي 22 عاماً، وزيرة دولة لشؤون الشباب. وجهت هذه التعيينات حديث العرب في مواقع التواصل الاجتماعي حول وزيرة السعادة ومهامها ووظائفها، وكيف يمكن لوزارة في دولة عربية أن تحقق السعادة للمواطنين. قال الشاب المصري مينا مجدي، إن تشجيع الشباب شيء جميل، ولكنه تساءل عن خلق السعادة، التي لا يمكن ان تخلقها وزارة، معرباً عن استغرابه ولكنه تمنّى في ذات الوقت تحقيق السعادة لكل المواطنين. وقالت ايمان محمود من فلسطين ان الفكرة لطيفة ولكن يجب ان ننتظر النتائج من خلال المهام الحقيقية للوزارة، مشيرة الى ان المفترض من كل الوزارات ان تكون مهمتها تحقيق السعادة للمواطنين من خلال تقديم الخدمات. وأضافت: لا اعتقد ان الوزارة ستأتي بشيء جديد في عالم السعادة العربية، والغرض من استحداث المناصب هي تلميع اعلامي لدولة الامارات العربية”. الشاب محمد ابو زيد من قطر قال ان الوزارة ليست مضماراً لتدريب الشباب، وانه لا بد من توافر شروط وضوابط للمتقدمين لها حتى تتحقق الادارة السليمة لها، مشيراً الى أن التجربة الاماراتية من وجهة نظره محكوم عليها بالفشل. وأوضح ابو زيد انه على رئيس الولايات الاماراتية ونائبه محمد بن راشد ان يتخليا عن مناصبهم للشباب اذا كان لديهم قناعة بضرورة تفعيل دور الشباب في الحكم والادارة والقيادة. الشابة المصرية، سالي امام تتهكم على اليات تنفيذ خطط السعادة في وزارة الشابة الاماراتية عهود، واقترحت ان عمل الوزيرة يكون بزيارات ميدانية “تزغزغ” خلالها الوزيرة المواطنين لكي يكونوا سعداء ! “ممكن الواحد يصاب بصدمة عصبية”، تعبير الشاب تامر أحمد من السعودية عن استحداث المناصب الوزارية في الامارات، معرباً عن اعجابه بطريقة تفكير الشيخ بن راشد، حيث انه تفكير يتماشى مع التغيرات العالمية. ودعى تامر كل القيادات العربية الى المضي قدماً بهذا الاتجاه، واستحداث مناصب للشباب بعيداً عن احتكار المناصب القيادية التقليدية والرمزية. داليا مصطفى علّقت على قرار التعيين: “لو لم اكن مصريا لودت ان اكون امراتياً”. السوداني ميسره يسخر من الواقع الذي يعيشه بلده نتيجة الصراعات والانقسامات، ويقول: في السودان خريج الجامعة يتعين وزير أو حاكم ولاية، ويتم تعيينه في اطار تخصصه براتب مالي مغرٍ وسكن وسيارة، وان السودان لا تعاني من مشاكل ومستوى دخل الفرد السنوي 10 الاف دولار !! يبدو أن ميسره معجب بما يقوم به بن راشد. وفي نظر حاكم دبي أنها مرحلة جديدة عنوانها المستقبل والشباب والسعادة وتطوير التعليم والتعامل مع التغيير المناخي لحماية بيئة الامارات العربية المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى