الاخبارشؤون فلسطينية

الصحة: طورنا مشافينا ومراكزنا الصحية

384495C

رام الله- معا- أعلنت وزارة الصحة، أنها أنهت خلال الفترة من حزيران 2015 إلى حزيران 2016 بناء وتأهيل وتوسعة العديد من المراكز الصحية، إضافة إلى إدخالها أجهزة حديثة في أقسام المستشفيات الحكومية في العديد من المدن.

وأضافت الوزارة في تقرير صحفي أن الخطة الاستراتيجية لها تقوم على توطين الخدمات الصحية، واستقطاب الكفاءات الطبية والحفاظ عليها، إضافة إلى تقديم أجود الخدمات الصحية للمواطنين.

 

وقال وزير الصحة د. جواد عواد إن القطاع الصحي الفلسطيني يشهد نقلات نوعية، وذلك بشهادة المنظمات الدولية ومنها منظمة الصحة العالمية، وذلك بفضل الجهد الذي تبذله الطواقم العاملة في الوزارة والمستشفيات والمراكز الصحية.

المستشفيات.. خدمات جديدة وتوسعات

وأشار عوّاد إلى أنه تم افتتاح الاقسام الجديدة في مستشفى الشهيد الدكتور خليل سليمان بجنين ليصبح عدد الاسرة 266 سريرا، بالإضافة استلام وتشغيل جهاز التصوير المغناطيسي في المستشفى وتشغيل محطة الاوكسجين والمبنى الجديد للمغسلة والانتهاء من بناء وتشطيب العيادات الخارجية في المستشفى و الانتهاء من تجهيز غرفة عمليات جديدة، بالاضافة الى تزويد المستشفى بالاجهزة والمعدات الطبية كما تم اضافة خدمة التشخيص بالمناظير العلوية والسفلية حيث تم تخفيض نسبة التحويلات خارج المستشفى.

وأنهت وزارة الصحة العمل في بناء طوارئ مستشفى رفيديا الجديد من خلال بكدار، كما أنتهت من بناء قسم الحروق بقيمة 43000 دولار بتمويل من MAP، إضافة إلى انتهاء العمل من ترميم قسم ما بعد الولادة وغرفة عمليات الولادة وتجهيز غرفة الطب العدلي بالاضافة الى تزويد المستشفى بالاجهزة والمعدات طبية.

وفي المستشفى الوطني بنابلس، جرى تأهيل قسم العناية القلبية الحثيثة وسكن الاطباء، إضافة إلى تشغيل قسم الغسالة والنشافة وجاري العمل في بناء قسم التوسعة الخاصة بقسم الطوارئ بالاضافة الى اعادة ترميم المستودع وقسم الصيانة وبعض اقسام المستشفى وتركيب مصعد و تزويد المستشفى بالاجهزة والمعدات الطبية.
وافتتحت وزارة الصحة الطابق الثالث في مستشفى ابو الحسن القاسم، وجرى تشغيله بعد توفير الكوادر البشرية والمعدات الطبية والتجهيزات اللازمة كما جرى تجهيز المخططات الهندسية بمساحة 5164 متر مربع لتوسعة المستشفى.

وأفادت وزارة الصحة إلى أنه يجري العمل في بناء طابق ثالث على الجناح الشمالي بمساحة 2300 متر مربع في مستشفى الخليل الحكومي، وقد تم تجهيز 6 غرف بدعم من مشروع البنك الدولي.

وأضافت الوزارة أنه يجري العمل على استكمال افتتاح الاقسام في مستشفى طوباس التركي حيث تم تشغيل قسم الكلى وادخال خدمة تفتيت الحصى وبنك الدم وغرفة العناية المكثفة والمكتبة الالكترونية وتزويد المستشفى بالاجهزة والمعدات الطبية اللازمة.

ويجري العمل لبناء قسم الكلى في مجمع فلسطين الطبي إضافة غلى ترميم وإعادة تأهيل قسم العمليات في المجمع “جناح ابناء رام الله” بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية، كما تم الانتهاء من ترميم قسم “ICU” في جناح الأطفال بتمويل من الإغاثة الإسلامية، وانتهى العمل من ترميم غرفتي عمليات في جناح الطوارئ وتم الانتهاء من تأهيل وصيانة الطابق الثالث في بنك الدم الوطني وقسم الطب الشرعي وجاري العمل في تشطيب قسم الامراض الجلدية.
وافتتحت وزارة الصحة عيادة العيون في مستشفى بيت جالا وأقسام الأورام و”الدي كير” والكلية والتنظير والمكتبة الالكترونية و الحديقة. فيما تم ترميم وصيانة بعض الاقسام في مستشفى بيت لحم للامراض العقلية و زراعة البيت البلاستيكي من قبل قسم العلاج الوظيفي وتقسيم حدائق المستشفى من خلال لجنة العلاقات العامة في المحافظة من أجل استصلاحها.

وفي مستشفى الدكتور درويش نزال في قلقيلية جرى زيادة عدد الاسرة من 56 سرير الى 62 سرير، فيما يجري العمل على إنشاء مخازن الأدوية بالاضافة الى القيام باعمال الصيانة وتبليط الجدران في المستشفى.

وافتتحت وزارة الصحة مستشفى الشهيد الدكتور ثابت ثابت في طولكرم طابقاً ثالثاً وأدخلت خدمات جديدة مثل التصوير الطبقي وقسم الثلاسيميا والاورام والحضانة كما تم تشغيل محطة الاكسجين الجديدة.
وأشار وزير الصحة إلى أنه وبناء على تعليمات رئيس الوزراء رامي الحمد الله فقد استلمت وزارة الصحة مستشفى المحتسب في الخليل، وعملت على تشغيله ورفده بالكوادر الطبية والتمريضية والادارية اللازمة.

توسعة وتطوير في مديريات الصحة

وبدأت وزارة الصحة في تنفيذ مشروع مستودع الأدوية في مديرية صحة جنين، إضافة إلى تجهيز عيادة كفر راعي بمساحة 250 متراً مربعاً، كما جرى افتتاح مركز أمومة وطفولة في الطرم، ومركز صحي زبدة ومركز امومة وطفولة في دير غزالة، إضافة غلى تشغيل مركز صحي مرج ابن عامر بمساحة 500 متر وانشاء مركز صحي واد دعوق.

وفي نابلس، جرى افتتاح عيادة زيتا جماعين والانتهاء من بناء الطابق الثاني في عيادة بيتا والانتهاء من تأهيل عيادة تل، كما بدأ العمل في بناء طابق ثاني في عيادة عصيرة الشمالية وعيادة الساوية، وجرى نقل معظم خدمات مديرية صحة نابلس من المخفية الى المبنى الجديد (مركز محمد بن راشد آل مكتوم).

وافتتحت وزارة الصحة في طولكرم عيادة النزلة الوسطى، فيما شغلت مركز طوارئ عين البيضا في طوباس في الفترة المسائية، وجرى إعادة تشغيل قسم الرعايات وتنظيم الأسرة وعيادات الاختصاص في عيادة طوباس الوسطى.

وفي سلفيت شطبت وزارة الصحة عيادة سرطة، وبدأت في بناء عيادة فرخة الجديدة، فيما يجري العمل على بناء مركز صحي رفات واستلام مبنى جديد لعيادة بديا وتوسعة عيادة قيرة.

وأجرت الوزارة عملية توسعة في مديرية صحة بيت لحم فتم بناء طابق اضافي بمساحة 600 متر مربع بتمويل من التعاونية الايطالية، فيما جرى افتتاح عيادة الولجة وتجهيز عيادة دار صلاح ونقل عيادة تقوع الى المبنى الجديد.
وفي محافظة الخليل جرى تجهيز عيادة السلام وترميمها، وافتتحت الوزارة عيادة الفريحات، وجهزت غرفة في عيادة الرماضين، ونفذت عطاء بناء الطابق الثاني. وجرى ترميم عيادة حلحول وتشغيل عيادة المجد والقيام باعمال الصيانة لكل من عيادة السموع والمشروع ورابود، واضافة غرفة الى مركز الدوارة بمساحة 20 متر في حلحول، وصيانة عيادة عين سارة وافتتاح عيادة التقوة الجديدة في السموع، وافتتاح عيادة قوفان خميس في الخليل، واستلام الطابق الارضي من مسجد الرضوان في منطقة عقبة تفوح لتشغيله كعيادة في منطقة المنشر.

وأجرت وزارة الصحة أعمال صيانة لمديرية صحة رام الله، وفي محافظة القدس جرى افتتاح عيادة أمومة وطفولة في بيت عنان وتشغيل مركز طوارئ بير نبالا، وقد بوشر العمل في بناء طابق ثاني وافتتاح عيادة الجديرة. وفاتتحت الوزارة مديرية صحة أريحا، وأعادت توسعة عيادة الديوك التحتا.

تطعيمات جديدة

وأضافت وزارة الصحة تطعيم ضد الاسهال الناتج عن فيروس روتا ضمن برنامج التطعيم وذلك بناء على توصية من منظمة الصحة العالمية ومتابعة برامج التطعيم من خلال دائرة الطب الوقائي ومتابعة برامج التثقيف الصحي على المستوى الوطني لكافة شرائح المجتمع والقيام بحملات التفتيش البيئي في مديريات الصحة والاشراف عليها من قبل دائرة صحة البيئة.

مختبرات جديدة

وقال وزير الصحة د. جواد عواد إن مختبر الصحة العامة المركزي حصل على شهادة الاعتماد من وحدة الاعتماد الفلسطينية في وزارة الاقتصاد الوطني حيث حصل على شهادة الايزو 15189 للمختبرات الطبية، مضيفاً أن هذا دليل واصح على مدى التقدم الذي وصلت إليه الخدمات الصحية والطبية في فلسطين.

وأفاد وزير الصحة أنه جرى افتتاح مختبر عيادة دير استيا في سلفيت، إضافة وتجهيز مختبر عيادة المنشر في الخليل، وإعادة تأهيل مختبر عيادة الحميدة (العرب) وتجهيز مختبر عيادة الكرمل وتوريد أجهزة طبية للمختبر وتشغيل مختبر طبي في مبنى مديرية صحة الخليل، وترميم قسم المختبر الطبي في عيادة الحرم وتزويد المديرية المركزية بالأجهزة المطلوبة للمختبر.

وأضاف أنه جرى استلام أجهزة مختبر عيادة كوبر التابعة لمديرية صحة رام الله والبيرة وافتتاح مختبرات طبية في عيادة حوسان في بيت لحم وتجهيز مختبر مردة بالأجهزة في سلفيت وإضافة خدمة المختبر إلى عيادة طمون الوسطى في طوباس.

تخفيض أسعار الأدوية

وقال وزير الصحة إنه جرى تخفيض أسعار 1104 أصناف دوائية، بواقع 20 % الى 25 %.

وأشارت إحصائيات وزارة الصحية إلى أنه جرى القيام بـ 4474 زيارة تفتيشية لمصانع الأدوية البشرية والبيطرة والتجميل والمكملات الغذائية والمؤسسات الصيدلانية وغير الصيدلانية للمصانع؛ وذلك لغايات التحقق في الشكاوي ولغايات إبراء التشغيلات الثلاث الأولى للمستحضرات المسجلة حديثا.

وأضافت أنه تم اتخاذ 168 إجراء بحق المؤسسات المخالفة للأنظمة والقوانين المعمول بها.

استقطاب وفود طبية

وسعت وزارة الصحة إلى استقطاب 42 وفدا طبيا من حزيران 2015 وحتى حزيران 2016 وذلك للتطوع في مستشفيات وزارة الصحة، بتخصصات طبية مختلفة، منها جراحة المسالك البولية للأطفال والجراحات الترميمية والتجميلية وجراحة الأسنان وجراحة الأطفال وجراحة قلب الأطفال و جراحة العيون ومنظار الركبة وجراحة العمود الفقري للكبار والصغار وجراحة الاطفال المعقدة وجراحة العظام وعظام اليد وأمراض الدم وطب الخدج وغيرها.

وقالت الوزارة إن هذه الوفود ساهمت في التقليل من فاتورة العلاج بالخارج، إضافة إلى أنها تساهم في تبادل الخبرات بين طواقم وزارة الصحة والطواقم الطبية الزائرة وتقليل فترة الانتظار على المواطن الفلسطيني.

التحويلات الطبية

وكشفت إحصائيات وزارة الصحة أنه تم اجراء 93728 تحويلة للعلاج خارج مرافق وزارة الصحة للمرضى من الضفة الغربية وقطاع غزة بتكلفة اجمالية بلغت 548 مليون و519 ألف شيقل خلال الفترة من حزيران 2015 وحتى حزيران 2016.

أدوية إلى غزة

وأفادت وزارة الصحة أنها ترسل قوافل أدوية ومستهلكات طبية من مستودعاتها في رام الله إلى مستودعاتها في قطاع غزة بشكل مستمر.

وأضافت أنها أرسلت بتاريخ 6/7/2015 شحنة بقيمة 4 ملايين شيقل وبتاريخ 23/7/2015 شحنة أخرى بقيمة 700 الف دولار و بتاريخ 26/8/2015 أرسلت شحنة بقيمة 8 ملاين شيقل وبتاريخ 30/3/2016 أرسلت شحنة بقيمة 5 ملاين شيقل وبتاريخ 25/5/2016 بقيمة 1.8 مليون شيقل.

وأشارت إلى أن هذه الشحنات تضم أدوية كلى وسرطان وأمراض مزمنة ومحاليل وريدية ومضادات حيوية ومستهلكات طبية وغيرها من الاحتياجات اللازمة.

اتفاقيات

ووقع وزير الصحة الدكتور جواد عواد اتفاقية مع جامعة كامبوس بيوميدك في العاصمة الايطالية روما في أيار 2015 تقضي بتوفير عشرة منح للاطباء خاصة بامراض الاورام للعمل لاحقا في مركز خالد الحسن لمعالجة الاورام وزراعة النخاع.

وأضاف د. عواد أنه وقع اتفاقية مع مركز أليس للتدريب الطبي في العاصمة الايطالية روما بهدف دعم التدريب الطبي في فلسطين بقيمة 2 مليون يورو لانشاء وحدة شاملة متكاملة لمرضى سرطان الثدي في مستشفى بيت جالا الحكومي.

مشاريع قيد التجهيز

وقال وزير الصحة أنه يجري العمل على اتمام عطاءات التصميم لمستشفى دورا ومستشفى الرئيس محمود عباس في حلحول، وذلك للبدء في عملية البناء في أقرب وقت ممكن.

وأضاف أنه يجري العمل على بناء مركز معالجة الإدمان في مدينة بيت لحم وذلك بتمويل من الحكومة الكورية بمبلغ حوالي 3 ملاين دولار.

وأشار إلى أنه تم وضع حجر الاساس لمركز رهام دوابشة (الولادة الامنة والطوارئ) في بلدتي الشيوخ وسعير كما تم ترسية عطاء بناء مركز ولادة آمنة وطوارئ في بلدة بيت اولا في محافظة الخليل

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى