الاخبارشؤون فلسطينية

ماذا تضمنت خطة كيري الاقتصادية بشأن الاتصالات؟

232282_345x230

 

بيت لحم/ كشف وكيل وزارة الاتصالات المهندس سليمان الزهيري، أن الخطة الاقتصادية لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري تتضمن العمل على ادخال شبكة الوطنية موبايل الى قطاع غزة، وشبكات الجيل الثالث الى فلسطين.

وقال الزهيري لـ معا إن أهم البنود المطروحة ضمن خطة كيري الاقتصادية، تتمثل بالعمل على ادخال اجهزة اتصالات لعمل الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة “الوطنية موبايل” إلى قطاع غزة، اضافة الى الحصول على الترددات لتشغيل شبكات الجيل الثالث في فلسطين، والعمل على الغاء القيود الاسرائيلية المفروضة على الاتصالات في فلسطين، والسماح لشركات الاتصالات الفلسطينية بالعمل في مناطق “C“، وفتح بوابات دولية فلسطينية للاتصالات.

واكد الزهيري ان هذه البنود سيتم العمل على تطبيقها ضمن خطة كيري بهدف تنشيط الاقتصاد الفلسطيني، لافتا النظر إلى الجهود التي تبذلها اللجنة الرباعية والحكومة الفلسطينية من أجل الضغط على إسرائيل لتنفيذ المقترحات.

وشدد الزهيري على مساعي فلسطين في تغيير وتوحيد اسمها في الشركات الدولية، من السلطة الفلسطينية الى دولة فلسطين بما يتلاءم مع حصول فلسطين على لقب دولة بصفة مراقب من الجمعية العامة للأمم المتحدة، موضحا أن هناك اتصالات تجريها وزارة الاتصالات مع الشركات الدولية مثل “مايكروسوفت” لوضع اسم دولة فلسطين على في منتجاتها.

وأكد ان معظم المواقع الشركات العربية اعتمدت اسم دولة فلسطين، وسيتم تعميم الاسم في كافة دول العالم بعد نشره من قبل مؤسسة المواصفات والمقاييس في الامم المتحدة.

ونفى الزهيري لـ معا نية الحكومة طرح عطاءات لشركات اتصالات خلوية في فلسطين، مؤكدا ان الجهود تتركز حاليا على ادخال شركة “الوطنية موبايل” الى غزة، مشيرا في الوقت ذاته الى وجود 5 شركات اتصالات خلوية اسرائيلية تعمل بشكل غير قانوني في فلسطين.

وحول الاتصال الثابت، اكد ان الحكومة لا تفكر حاليا بطرح عطاءات لاتصالات ثابتة خاصة في ظل القيود التي تفرضها اسرائيل على الاتصالات، لافتا ان اسرائيل تمنع ادخال المقاسم الى فلسطين ما يؤثر على تطورات الاتصالات في الضفة وقطاع غزة.

معا

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى