الاخبارشؤون عربية ودولية

تعاون مصري ايراني في سيناء والمنطقة للقضاء على القاعدة والتكفيريين

thumb

القاهرة\ رام الله \ اكدت مصادر مطلعة لوكالة “سما” ان انقلابا كبيرا في العلاقات المصرية الايرانية حدث في الايام والاسابيع الماضية وان طهران وافقت على التعاون مع القاهرة امنيا في سيناء لتصفية الحركات التكفيرية في شبه الجزيرة وذلك لاول مرة منذ عقود طويلة .

وقالت المصادر ان التعاون المصري الايراني يتجاوز سيناء الى ملفات كبرى في اليمن حيث الحوثيين والمملكة السعودية وترتيبات اقليمية تستهدف محاصرة القاعدة والجماعات التكفيرية في المنطقة العربية .

واوضحت ان المملكة السعودية في ظل هذا التعاون واعادة الترتيب الجديدة للمنطقة باتت تقبل بوجود الحوثيين في اليمن وعلى حدودها بدلا من خطر التكفيريين والقاعدة والذين يتمتعون بقواعد مالية وفكرية داخلها.

وتابعت المصادر ان القاهرة لعبت دورا كبيرا في الدفاع عن النووي الايراني في اجتماع عقد مؤخرا في واشنطن في اشارة الى التقارب الكبير بين الطرفين والذي من شانه ان يعيد ترتيب كافة الاوراق في المنطقة.

سما

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى