الاخبارشؤون فلسطينية

مدارس الاقصى مغلقة.. واجساد طلابها تصد رصاص الاحتلال

%20%20~1

القدس المحتلة -الحياة الجديدة- ديالا جويحان- حرمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مئات الطلاب والطالبات من ثلاث مدارس تابعة لدائرة الاوقاف الاسلامية الاردنية من التوجه لمقاعد دراستهم وإصابة العشرات منهم بإصابات مختلفة، بسبب المواجهات والحصار المفروض على المسجد الاقصى المبارك لليوم الثالث على التوالى.
وقال الشيخ عكرمة صبري رئيس لجنة الأمناء للأقصى الاسلامية لـ “الحياة الجديدة”: الهجوم البربري والوحشي الذي قامت به سلطات الاحتلال في الايام الثلاث يؤكد على أطماع اليهود في المسجد الاقصى، الصمود والتحدي ومواصلة الاحتجاج والمظاهرة اليومية من قبل المرابطين والمرابطات في القدس يفشل مخططات الاحتلال”.
وأشار الى ان الاغلاقات والمواجهات التصعيدية ادت الى تعطيل المدارس داخل الاقصى، حيث منعت قوات الاحتلال دخول الطلاب و الطالبات لمقاعد الدراسة في المدارس الدويدارية التي تقع في الجهة الشرقية للمسجد والمدارس هي: “ثانوية الاقصى الشرعية للبنين وثانوية الاقصى الشرعية للبنات ومدرسة الحرم الشريف التابعة لمدارس رياض الاقصى الاسلامية”.
وشدد صبري بالقول: “تعطيل المدارس يدل على سعي الاحتلال في تجهيل ابنائنا وبناتنا، بالاضافة ان الاحتلال يدمر آثارنا وتراثنا الاسلامي كما حصل في المصلى القبلي خلال الثلاث ايام”.
اصابة العديد من الطلاب باستهداف جنود الاحتلال
واستنكر حرمان الطلاب والطالبات من الدخول للمدارس، والتنكيل بهم والاعتداء عليهم بالضرب، حيث اصيب العديد منهم بقنابل الصوت وجروح في الراس ورضوض في انحاء الجسم.
وقال، ان بدء العام الدراسي يصادف اعياد اليهود في شهر ايلول، وان هذه المصادفات أدت الى تعطيل صف الدراسة في المسجد الاقصى المبارك.
وقال الطالب وليد المحتسب، في مدرسة الحرم الشريف، ان قوات الاحتلال المتمركزة عند باب المجلس ” الناظر” تمنعهم من دخول المدرسة عبر بوابة باب المجلس بعد اغلاقه.
اما الطالب رياض سياج، اطلق عليه جنود الاحتلال قنابل الصوت والرصاص المطاطي أثناء تواجده برفقة مجموعة من الطلاب عند التواجد على بوابات الاقصى، حيث وصف الاجواء بالمأساوية، وأضاف: “خوفاً على حياتنا خرجنا مسرعين من المسجد الاقصى”.
رغم الادانات الدولية والامريكية لانتهاكات الاحتلال للمسجد الاقصى، ودعوات الدول على رأسها الولايات المتحدة بوقف استفزازات الجيش والمستوطنين لمشاعر المسلمين، الا ان الاحتلال يصمم على تصعيد الاوضاع، ويبدع في اعتداءاته التي تطال مدارس الاقصى وطلبتها.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى