الاخبارشؤون الأسرى

تقرير إسرائيلي: زيادة حادة في اعداد الأسرى القاصرين بالأشهر الأخيرة

 

thumbgen

القدس  المحتلة /شهدت الأشهر الأخيرة ارتفاعا حادا في أعداد القاصرين الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال، وذلك وفقا لتقرير نقلته صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الأحد.

وقال التقرير الذي أصدرته إدارة سجون الاحتلال، إن الزيادة الأبرز كانت في أوساط من تقل أعمارهم عن 16 عاما، حيث تضاعفت اعدادهم اربع مرات من 27 معتقلا في شهر ايلول، الى 103 في شهر شباط.

ويتساءل مركّز المعلومات في “بيتسليم” إيتمار باراك، عن ماذا يمكن أن يتعلم طفل في عمر 14 أو 16 عاما يقضي سنة في السجن بصحبة أسرى أمنيين عن العالم وعن الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني؟”، مدعيا أن ذلك يعيدهم إلى “دائرة العنف”، حسب تعبيره.

وتبين من تقرير إدارة سجون الاحتلال انه عشية شهر ايلول 2015 (موعد اندلاع الهبة الشعبية) كانت سجون الاحتلال تحتجز 170 قاصرا على خلفية أعمال مقاومة، وفي شباط ارتفع هذا العدد إلى 438 معتقلا.

وارتفع عدد المعتقلات القاصرات من أسيرة واحدة في أيلول، إلى 12 أسيرة في شباط، إحداهن دون سن 12 عاما، ومنهن ست معتقلات حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وبموجب بيانات شهر كانون الثاني، فقد كان عدد المعتقلين 431 فلسطينيا من بينهم 45 من الداخل الفلسطيني و101 من القدس الشرقية.

واظهرت النسب المتعلقة بالمعتقلين القاصرين ان 54% منهم معتقلون لحين إتمام الاجراءات القانونية بحقهم، وان سبعة منهم معتقلون اداريا، من بينهم معتقل واحد دون سن الـ 16 عاما.

واشارت “هآرتس” إلى ان منظمات حقوق الانسان وجهت انتقادا لاذعا لاعتقال القاصرين، لان هذا الاعتقال يلحق الضرر بحقوقهم، خاصة أنه يتم في سجون غير مخصصة لاعتقال القاصرين، مبينة أنهم يعتقلون في سجون عوفر ومجدو و هشارون، في حين يتم احتجاز المعتقلات القاصرات في سجن “هشارون”.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى