اخبار الجبهة

نضال العمال تشارك في الاعتصام العمّالي أمام محكمة بداية طولكرم

طولكرم / شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وإطارها النقابي كتلة نضال العمال في محافظة طولكرم في الاعتصام العمالي الواسع ،الذي دعت له ” نقابة المؤسسات العامة للعاملين في الصناعات الغذائية والزراعة ” بطولكرم أمام محكمة بداية طولكرم.

ويأتي هذا الاعتصام  تضامنا مع العمال وللمطالبة بحماية وصون الحقوق العمالية، ومواجهة ظاهرة سمسرة العمال في المستوطنات، والبدء بعمل المحاكم العمالية للنظر في قضايا وحقوق العمال، حيث تتراكم القضايا منذ عدة سنوات دون أن تجد طريقها إلى الحل .

 وشارك في الاعتصام ممثلو اتحاد النقابات والقوى السياسية والنقابية إلى جانب العشرات من العمال وخصوصا العمال الذين يعملون في ” المصانع الإسرائيلية الحدودية

 وأكدت الكتلة بأنها رغم عدم اعترافها بشرعية وقانونية وجود هذه المصانع الكيماوية والخطرة المقامة على أراضي طولكرم، ورغم تمسكها بالقرار الوطني بمقاطعة العمل في المستوطنات وتحريم العمل في هذه المصانع غير القانونية المقامة على أراضينا المحتلة ، والتي يتنافي وجودها مع كافة القوانين الدولية والاتفاقيات الموقعة، فإنها تنظر بقلق لما يتعرض له العمال من قهر واضطهاد وحرمان من كافة الحقوق خلافا لما يشاع إسرائيليا حول تطبيق قانون العمل الإسرائيلي في مواقع العمل في المصانع الإسرائيلية .

 

مؤكدةً على أهمية إيجاد البدائل للعمال من خلال البدء بالعمل بصندوق الكرامة للعمال وتشغيلهم واستيعابهم في سوق العمل الفلسطيني وإنصاف العمال في ظل ما يتعرضون له من سياسات وإجراءات احتلالية تتنافى وكافة القوانين والتشريعات الدولية .

وأضافت أن هناك قرارا قضائيا صدر بتاريخ 10/10/2007 عن ” محكمة العدل العليا ” في إسرائيل والذي يقضي بتطبيق ” قانون العمل الإسرائيلي ” في المناطق الحدودية وفي ” المستوطنات ” .

داعية للضغط باتجاه تطبيق هذا القرار وبأثر رجعي وتوجيه كل الجهود لإنهاء العمل في المستوطنات والمناطق الصناعية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحريم العمل فيها انسجاما مع الموقف الوطني العام ومع المرسوم الرئاسي وبذل كل الجهود باتجاه إيجاد فرص العمل المناسبة لعمالنا .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى