الاخبارشؤون فلسطينية

خلال زيارته لمخيم الجلزون د. مجدلاني القيادة الفلسطينية تستمد قوة موقفها من قوة وصمود شعبها


رام الله/ أكد وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني أن اللاجئين أصل القضية الفلسطينية وجوهرها مشدداً على أن القيادة الفلسطينية تولي اهتماما خاصا لدعم المخيمات وتمكين اهلنا بها .
وجدد د. مجدلاني خلال جولته صباح اليوم الى مخيم الجلزون بمدينة رام الله، ولقاءه اللجنة الشعبية لخدمات المخيم ،وجمعية أصدقاء المسن الفلسطيني الخيرية،بحضور الوكيل المساعد لشؤون المديريات الشمالية انور حمام ،ومدير دائرة المسنين غانم عمر، التأكيد على التزام الحكومة الفلسطينية بمسؤولياتها اتجاه المخيمات الفلسطينية الى جانب التزام المجتمع الدولي بمسؤولياته اتجاه قضية اللاجئين وحق العودة الذي لا نتخلي عنه ابدا .

وفي معرض حديثه لمسنة في جمعية بيت المسن التي طالبته وكل القيادة الفلسطينية بالثبات على موقفهم وعدم المساومة والثبات على حقوق الشعب الفلسطيني بالعودة واقامة دولته على كامل ترابه الفلسطيني ،قال د. مجدلاني (القيادة الفلسطينية تستمد ثباتها من ثبات شعبها الفلسطيني وتمسكه بكامل حقوقه المشروعة)،كما طمئنها بأن القيادة الفلسطينية تقف بكل ثبات وقوة في وجه صفقة القرن.

واوضح د. مجدلاني أن الوزارة تفتح باب شراكاتها مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي والمدني من خلال دعم وشراء الخدمة من جمعيات المجتمع المحلي ايمانا منها بالدور التكاملي المساند للحكومة.
واطلع اعضاء اللجنة الشعبية الوزير،على المشاكل والمعاناة التي يعيشها مخيم الجلزون، حيث الاكتظاظ السكاني السكاني والبطالة والفقر ، وكذلك اعتداءات قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتواصلة ضد المخيم .

من جانبهم رحب اعضاء اللجنة الشعبية للمخيم، بالوزير والوفد المرافق له، مؤكدين على أهمية تعزيز صمود أهلنا في المخيمات الفلسطينية، ومثمنين الدور الذي تقوم وزارة التنمية الاجتماعية في سد الاحتياجات الطارئة والعاجلة للأسر الفقيرة والمهمشة في المخيم.
كما زار الوزير جمعية أصدقاء المسن الفلسطيني في المخيم التي تقدم خدمات جليلة للمسنين في المخيم والمناطق المجاورة، التقى خلالها باعضاء الجمعية والمسنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق