أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي فى محافظة شمال غزة تشارك فى الوقفة الاحتجاجية رفضا لاتفاق التطبيع الاسرائيلي

غزة / شاركت جبهة النضال الشعبى الفلسطينى فى محافظة شمال غزة فى الوقفة التى دعت لها لجنة القوى الوطنية والاسلامية بقطاع غزة رفضا لاتفاق التطبيع بين دولة الاحتلال والإمارات والبحرين بأوامر ورعاية من الادارة الأمريكية بمشاركة ممثلي القوى الوطنية والاسلامية فى محافظة شمال غزة وممثلي اللجان الشعبية للاجئين ومشاركة المئات من ابناء شعبنا فى المحافظة .
وأكد جهاد أحمد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبى الفلسطينى ومسؤول ملف اللاجئين فى الجبهة بأنه لا أمن ولا سلام ولا استقرار فى المنطقة دون تحقيق الحلم الفلسطينى وتطلعات شعبنا فى الحرية والاستقلال فى اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، وحق العودة للاجئين وفق قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأضاف بأن شعبنا الفلسطينى بوحدته الوطنية والتفافه حول القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس سيفشل كل مشاريع التسوية والتطبيع بين الدول العربية ودولة الاحتلال الاسرائيلي .
وطالب جهاد أحمد بسرعة انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية وتعزيز مبدأ الشراكة السياسية و الوطنية من خلال صندوق الاقتراع .
ورفعت الشعارات المنددة بتوقيع اتفاقيات الذل والعار مع دولة الاحتلال الاسرائيلي برعاية امريكية والتى تطالب الجماهير العربية التحرك لرفض سياسة الهرولة والتطبيع مع الاحتلال حيث تم حرق العلم الإسرائيلي وصور نتنياهو.
وتأتي هذه الوقفة متزامنة مع عدة وقفات في كافة محافظات الوطن والشتات وبعض الدول العربية وذلك تلبية لنداء القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبيةالرافضة لمعاهدات التطبيع مع دولة الاحتلال الأسرائيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق