أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

“النضال الشعبي” تدعو للتضامن العربي والدولي مع حقوق الصحفيين الفلسطينيين وإسنادهم

رام الله / أكدت دائرة الثقافة والإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن الصحفي الفلسطيني في مقدمة الصفوف، وفي قلب الحدث، ولم يتوان رغم كل الصعاب والتحديات عن تأدية واجبه الوطني والمهني، بنقل الكلمة الصادقة والصورة المعبرة عن معاناة الشعب الفلسطيني.

وأعربت الدائرة باليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني، الذي يصادف اليوم السبت 26/9، استنكارها لكل الإجراءات والممارسات، التي تستهدف حرية الصحافة والصحفيين، ودانت سياسة تكميم الأفواه والاعتداء على حرية الرأي والتعبير، داعية إلى المساهمة الفاعلة في نشر ثقافة التسامح والحوار.

وقالت: يأتي هذا اليوم، في الوقت الذي تستمر فيه انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومستوطنيه بحق الصحفيين، الذين لا يملكون إلا أقلامهم، وعدساتهم، في تحد سافر لكل المواثيق والمعاهدات الدولية.

وطالبت “النضال الشعب”، المجتمع الدولي، والاتحادات الدولية والعربية للصحفيين، بالضغط على الاحتلال لوقف ممارساته القمعية ضد الصحفيين، وإدانة هذه الانتهاكات المتواصلة بحق الصحفيين، وإطلاق سراح الأسرى الصحفيين.

وشددت على أهمية التضامن العربي والدولي، مع حقوق الصحفيين الفلسطينيين، وإسنادهم،؛ لتعزيز قدراتهم لمواصلة عملهم وأداء واجبهم المهني، فيما تقدمت الدائرة بالتحية لفرسان الكلمة والحقيق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة