أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

في ذكرى استشهاد القبلاني: جبهة النضال تؤكد التمسك بالثوابت الوطنية

رام الله/ أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على تمسكها بالثوابت الوطنية، مجددة دعوتها إلى لمعالجة كافة القضايا التي تمس حياة وأوضاع الموظفين في قطاع غزة ، قائلة سنبقى اوفياء لمبادئ القائد القبلاني بالدفاع عن أبناء شعبنا .

وأضافت الجبهة في الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الوطني نبيل محمد قبلاني عضو المجلسين المركزي والوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المكتب السياسي للجبهة وسكرتيرها بقطاع غزة، التي تصادف غدا الثلاثاء ، أن استعادة الوحدة الوطنية ضرورة ملحة، لابد من تجسيدها بما يعزز من قوة الشعب وقدرته على الصمود باتجاه استعادة حقوقه وإنهاء الاحتلال وبما يمكنه من العودة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

واستذكرت الجبهة بهذه الذكرى مسيرة العطاء لشهداء الجبهة، مشيرة أن الشهيد نبيل القبلاني، من القلائل الذين جمعوا بين العمل السياسي والعمل العسكري، وكان ممن أسسوا أول دستور اعتقالي وطني والذي مثل الرافعة الرئيسية لولادة الجرأة الوطنية الأسيرة وأسس لنضال الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، بعد أن أمضى “27”عاما في الأسر وأفرج عنه سنة 1985، في عملية تبادل الأسرى والتي أطلق عليها عملية الجليل.

وأشارت الجبهة أن طبيعة المرحلة وتحدياتها تفرض على كافة قوى شعبنا الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية، وسرعة تشكيل القيادة الموحدة ، والعمل سويا نحو مواجهة سياسة الضم ، واستنفار كافة أبناء شعبنا في كافة اماكن تواجدهم .

وجددت في ذكرى الشهداء العهد والوفاء لتضحياتهم ومبادئهم وقيمهم، بالعهد على مواصلة النضال على ذات الطريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة