أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

تصريح صحفي صادر عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني


رام الله / نفى أمين سر المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الناطق الاعلامي الرسمي عوني أبو غوش ، ما تروج له بعض المواقع المشبوهة عن توتر العلاقات ما بين الجبهة وحركة فتح ،وخصوصا بعد اللقاء المركزي الذي عقد مساء أمس بين وفد من الجبهة ترأسه الامين العام للجبهة د. احمد مجدلاني ووفد من حركة فتح ترأسه نائب رئيس الحركة محمود العالول.
وقال ابو غوش أكد الطرفان خلال اللقاء على عمق العلاقات التاريخية والتطابق بوجهات النظر السياسية في مواجهة التحديات التي تواجه شعبنا في هذه المرحلة،والخطوات العملية لتشكيل القيادة الوطنية الموحدة لقيادة المقاومة الشعبية والتحضير للانتخابات العامة كمدخل لانهاء الانقسام والمصالحة الوطنية والشراكة السياسية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.
وحذر ابو غوش من المحاولات المشبوهة لاذكاء نار الفتنة واشعالها مجددا واستخدام لغة التحريض والتشويه.
داعيا ابناء شعبنا في كل مكان إلى نبذ هذه الاشاعات المفبركة وعدم الانجرار وراء هذه المحاولات الهادفة لضرب وحدة الصف الوطني وزعزعته لتمرير مخطط تصفية حقوق شعبنا وقضيتة العادلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق