مواضيع مميزة

جبهة النضال تنعي القائد الوطني الكبير د. عريقات


رام الله/ نعت اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى مناضلي الحركة الوطنية الفلسطينية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وجماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأصدقاء شعب فلسطين وكل الأحرار في العالم المناضل القائد الوطني الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الذي وافته المنية صباح اليوم بعد رحلة طويلة من العطاء الوطني والعمل السياسي والدبلوماسي والذي جسد من خلاله نموذجا للفدائي الفلسطيني المحارب والمدافع عن قضية شعبه ووطنه بكل صلابة وقوة، الأمر الذي فرض على العدو قبل الصديق احترام دوره الوطني وتقدير جهوده النضالية.
وقالت الجبهة أن فلسطين وشعبنا وأحرار العالم قد فقدت بوفاة د. صائب عريقات قائدا وطنيا ومناضلا صلبا لم تثنيه كل التحديات وكل أساليب القهر والضغط والابتزاز بالدفاع عن القضية الفلسطينية والمشروع الوطني لشعبنا في كل المحافل الدولية وأمام كل المنظمات والمؤسسات الدولية.
وتابعت إن فقيد الوطن والشعب والقضية د. صائب عريقات رحل عنا في لحظة وشعبنا وقضيته في أمس الحاجة له، تركا إرثا نضاليا تفخر به الأجيال، سيرة عطرة يعتز بها كل المناضلين، وأرسى قواعد وثوابت للعمل السياسي والدبلوماسي ستشكل منهجا وطنيا في نضالنا الوطني والسياسي لانتزاع حقوق شعبنا الوطنية في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود عام ٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.
إن الجبهة وهي تودع قائدا وطنيا كبيرا تبرق بالتعزية الحارة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ولعائلته وذويه، وللأخوة في حركة فتح، ولعموم الحركة الوطنية، ولكافة مناضلي أمتنا وأحرار العالم، وتؤكد على مواصلة طريق النضال حتى تحقيق كل الأهداف الوطنية التي قضى د. عريقات وكل شهداء شعبنا من أجلها.
و شددت اللجنة المركزية للجبهة على أهمية استعادة الوحدة الوطنية وتوحيد كل الجهود الفلسطينية وفاء لدور وتضحيات عريقات وكل الشهداء، وحتى يتمكن شعبنا من نيل حريته واستقلاله، ويتمكن من مواجهة كل التحديات والصعوبات التي تواجه شعبنا ومشروعه الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق