الاخبارشؤون فلسطينية

يمتد من منطقة قرية سالم إلى منطقة مدينة طولكرم جيش الاحتلال يبدأ ببناء مقطع جديد من جدار الفصل بطول 45 كيلومتراً

القدس – وكالات: بدأت وزارة الدفاع وجيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس، إقامة مقطع في جدار الفصل العنصري في شمال الضفة الغربية بطول 45 كيلومترا. ويمتد هذا المقطع من منطقة قرية سالم إلى منطقة مدينة طولكرم، ويرتفع الجدار فيه إلى تسعة أمتار.
ونقل بيان للوزارة عن وزير الدفاع بيني غانتس قوله، “نواصل تعزيز حماية الشمال وتقوية خط التماس وتوفير حل للجبهة الداخلية الإسرائيلية كجزء لا يتجزأ من أنشطتنا العملياتية”. وأضاف، إنه في الوقت نفسه “سنواصل العمل في مواجهة أي تهديد من أجل توفير الأمن لمواطني إسرائيل”.
ويشمل هذا المقطع من الجدار تحصينات ووسائل إلكترونية، وفق ما ذكر موقع صحيفة “هآرتس” الإلكتروني. وجرت المصادقة، في نيسان الماضي، على ميزانية بمبلغ 360 مليون شيكل لتمويل بنائه.
وسيحل هذا المقطع مكان مقطع آخر في جدار الفصل العنصري، تم بناؤه قبل نحو عشرين عاما.
وقال رئيس “مديرية الحدود وخط التماس” في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عيران أوفير، إن “الأعمال التي بدأناها صباح اليوم (امس)، ستستمر قرابة سنة”، معتبرا أن “أي مقطع من السور الذي نغلقه سيمنع الدخول إلى إسرائيل بشكل محكم”. في إشارة إلى منع دخول عمال فلسطينيين لا يحملون تصاريح للعمل في إسرائيل.
من جهة أخرى، نقل موقع “واللا” العبري، أمس، عن ضباط في قيادة المنطقة الوسطى للجيش الإسرائيلي قولهم، إن ثمة إمكانية لوقف أعمال بناء مقطع جدار الفصل العنصري الذي “يفرض وقائع على الأرض”. وأضافوا، إنه “دخلنا، الآن، إلى عملية جديدة، هي الأزمة السياسية والانتخابات المتوقعة، التي قد تعرقل العمليات الهندسية في هذه المنطقة”.
وأشاروا إلى أنه باقتراب موعد زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى إسرائيل في 13 تموز المقبل، “يفضل عدم المبادرة إلى احتكاك لا ضرورة له ودراسة أي نشاط عسكري بالإمكان تأجيله”. وأضاف الضباط الإسرائيليون، إنه تم تأجيل هدم ثلاثة بيوت لعائلات منفذي عمليات في مخيم جنين وقريتي رمانة وقراوة بني زيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى