الاخبارشؤون الأسرى

قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطناً وتستدعي 3 آخرين

images

رام الله ـ “الأيام”: شنت قوات الاحتلال، أمس، حملة حملة مداهمات واسعة في عدة مناطق بالضفة والقدس، تخللها اعتقال عدد من المواطنين. ففي القدس، شنت قوات الاحتلال، فجر أمس، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة، خاصة في البلدة القديمة، تخللها اعتقال وتوقيف عدد كبير من المواطنين. وقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس إن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الحملة التي شنتها فجراً نحو عشرين شابا جميعهم من القدس القديمة. ولفت إلى أن الاحتلال أفرج عن معظمهم في ساعات الصباح بعد تسليمهم قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً، ما يكشف نوايا الاحتلال بحق المسجد الأقصى خلال ما يسمى “ذكرى خراب الهيكل” غداً. وذكر أنه عرف من بين المعتقلين: عبادة نجيب، ومحمد نجيب، وسائد عسيلة، وعمر الزعانين، وعبد الله دعنا، ومحمد عرفة، وأحمد الشاويش، وسامي الرجبي، ومحمد ابو فرحة. وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال استدعى شابين آخرين للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال، مشيرة إلى أن هذا التصعيد يعكس تصعيداً إسرائيلياً متواصلاً في مناسبات الاحتلال ومستوطنيه. وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس، خمسة مواطنين من بلدة سعير شرقاً، حيث أشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال نفذت عمليات دهم وتفتيش للبلدة واعتقلت كلا من: فادي جودت بشارة شلالده، ورأفت يوسف شلالده، وطه محمد محمود شلالدة، ووحيد معروف بشارة شلالدة، وعبد عريف شلالدة، ونقلتهم إلى جهة مجهولة. كما نفذت قوات الاحتلال فجر أمس، حملات تفتيش ومداهمة في مدينة الخليل، تخللها اعتقال 5 مواطنين، فيما جرى اعتقال مواطن آخر من مخيم الفوار بالمحافظة. ووفق مصادر محلية وإعلامية، فإن جنود الاحتلال اعتقلوا المواطنين: حازم غالب نيروخ، وحافظ نضال ناصر الدين، وشادي ابو عجمية، والشقيقين رأفت ونشأت رفيق الهيموني بعد مداهمة منازلهم في مدينة الخليل. وأوضحت تلك المصادر أن أن قوات الاحتلال اعتقلت أحمد عبد القادر أبو عواد أمين سر حركة فتح في مخيم الفوار، ومنسق اللجنة الشعبية في المخيم، من داخل السيارة التي كان يستقلها على حاجز “عتصيون”، خلال عودته إلى منزله في المخيم. وفي جنين، سلمت قوات الاحتلال، فجر أمس، شابين من قرية صانور جنوباً، استدعاءين لمراجعة مخابراتها خلال عمليات مداهمة نفذتها في القرية. وبينت مصادر أمنية ” أن قوات الاحتلال دهمت منزلي الشابين محمد مصطفى عيسة (35 عاما)، وشاهر أحمد حمدان (39 عاما) وسلمتهما بلاغين لمراجعة مخابراتها في معسكر “سالم”، غرب جنين. كما سلمت قوات الاحتلال فجر أمس، شابا من بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم، بلاغاً لمراجعة مخابراتها، حيث أفاد مصدر أمني بأن قوات الاحتلال سلمت الشاب منذر أكرم طقاطقة (22 عاما) بلاغاً لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون”، جنوب بيت لحم. كما اعتقلت الشرطة الاسرائيلية، ضمن حملتها المستمرة ضد العمال الفلسطينيين من الضفة، 41 عاملاً في بلدة شقيب السلام بالنقب، الى جانب إغلاقها محلات تجارية وتحرير عشرات المخالفات بحق سائقين خالفوا قوانين المرور في البلدة. وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية، لوبا السمري، في بيان لها: «في اطار مواصلة الشرطة نشاطاتها المختلفة قامت ليلة الخميس بحملة مداهمة وتفتيش وضبط طالت انحاء شتى في بلدة شقيب السلام بالنقب، وتضمنت اعتقال 41 فلسطينيا دون تصاريح، للدخول والمكوث والعمل باسرائيل، وكذلك تم التوقيف للتحقيق واعتقال 7 مشتبهين بتوفير مساكن للعمال، إضافة إلى توقيف مشغلين ارباب عمل هناك لعمال غير قانونيين، واحالتهم للتحقيق جنبا الى اغلاق محل تجاري شغل فلسطينياً دون تصاريح وتم ضبطه متلبسا هناك، ومحل آخر من المرجح العمل ضده بالمثل لاحقا». وأضافت: «بموازاة ذلك تم اغلاق كراج تصليح اطارات «بناشر» سيارات وسوبر ماركت لعدم استيفائهما شروط الترخيص القانونية اللازمة وكل ذلك وفقا لاوامر ادارية وقعتها قيادة الشرطة في لواء الجنوب». وتابعت: «تم اعتقال 4 مطلوبين للتحقيقات واخر خرق شروط اطلاق سراحه، وتمت احالتهم للتحقيقات، وسط قيام قوات معززة بحملة ضبط مرورية هناك، تخللها تسجيل وتحرير العشرات من المخالفات لسائقين تجاوزوا قوانين ونظم السير الآمنة بصورة خطرة».

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى