اخبار الجبهة

د. مجدلاني يلتقي لجنة الانتخابات بفرع القدس: لانستبعد قيام الاحتلال بتعطيل الانتخابات بالقدس

 

رام الله / حذر الدكتور احمد مجدلاني الامين  لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني ،من المراوغة السياسية التي تتبعها حكومة الاحتلال الاسرائيلي ،واستمرارها بوضع العقبات أمام المفاوضات عبر رفضها وبشكل واضح لوقف البناء الاستيطاني في مدينة القدس ،مؤكدا على ضرورة تنفيذ القرارات العربية الصادرة عن القمة والخاصة بمدينة القدس.

وأضاف الدكتور مجدلاني خلال لقاء خاص مع لجنة الانتخابات الداخلية للجبهة لمحافظة القدس بحضور رزق النمورة عضو المكتب السياسي للجبهة منسق لجنة الانتخابات المركزية للجبهة ومراد عبد الرحيم سكرتير الجبهة بمحافظة القدس ، أن حكومة نتنياهو تقوم على برنامجها الوحيد الذي تسعى إليه وهو فرض سياسة الأمر الواقع من خلال الإستمرار في الإستيطان، وتهويد القدس بالقضاء على طابعها الإسلامي، العربي والمسيحي، لذلك، تعمل كل ما من شأنه لتعطيل عملية سياسية قائمة على أساس مرجعيات دولية واتفاقيات سابقة.

 وتابع وبالمقابل القيادة الفلسطينية أعلنت مجموعة من المتطلبات لإستئناف العملية السياسية، وهي ما زالت متمسكة لهذه اللحظة الراهنة بأنه لا يمكن العودة للمفاوضات دون الوقف الشامل للاستيطان أو ما يسمونه النمو الطبيعي للسكان في القدس المحتلة، وأيضا العودة الى مرجعيات عملية السلام وأسس هذه العملية الممثلة في القرارات الشرعية الدولية والعربية، وأن الانطلاقة يجب أن تبدأ من النقطة التي إنتهت إليها المفاوضات ، مع تحديد جدول وسقف زمني لهذه المفاوضات.

واكد  الدكتور مجدلاني تستمر حكومة الاحتلال  برسائل التحدي  للإدارة الأمريكية ،وأخرها مخططها الاحتلالي لتحويل منطقة جنوب الاقصى إلى منطقة مسار تلمودي .

ومن ناحية اخرى قال الدكتور مجدلاني لا نستبعد اية اجراءات تقوم بها حكومة الاحتلال لتعطيل الانتخابات المحلية والبلدية لمنطقة القدس ،مؤكدا على أن ما تشهده البلدات المحيطة بالمدينة من اجراءات قمعية وهجمة مسعورة تقوم بها حكومة الاحتلال تظهر وبشكل واضح حجم المعاناة للمواطن الفلسطيني .

وتابع مجدلاني بهذا الشأن يجب حشد الدعم الجماهيري والقيام بخطوات عملية على الارض لتوعية المواطن الفلسطيني بقرى وبلدات محافظة القدس بأهمية المشاركة الفاعلة باانتخابات البلدية ،مؤكداً بأن لتلك المناطق الفسطينية طابع خاص بعيدا عن اية حسابات فصائلية حيث المعركة الحقيقية تدور على السيادة وترسيخ الطابع الفلسطيني فيها .

 واردف الدكتور مجدلاني محافظة القدس بكل قراها ومجالسها المحلية بحاجة إلى وقفة فلسطينية جادة ،متمنيا من الجميع إدراك حجم التحديات وأهمية الدور المطلوب بإختيار الشخصيات الوطنية

القادرة على مواجهة متطلبات المواطن الفلسطيني من جهة ،وتحدي اجراءات حكومة الاحتلال من جهة أخرى .

وأشار الدكتور مجدلاني إلى أن الجبهة تنظر بروح وطنية عالية ،والتزاما بالواجب الوطني ،وفهما لصورة الاوضاع وحجم المخاطر التي يتعرض لها المواطن الفلسطيني بمحافظة القدس ،بعيدا عن أية مكتسبات فصائلية ،وعلى هذا الاساس تضع خطتها للتحرك وضمن مواصلة اللقاءات والتحركات مع كافة الشخصيات الوطنية والقوى المجتمعية وفصائل منظمة التحرير .

هذا واستمع الدكتور مجدلاني لشرح من لجنة الانتخابات الداخلية عن اهم تحركاتها واللقاءات التي اجرتها بهذا الشأن ،وأهمية التواصل مع القوى المجتمعية والعمل بإتجاه تشكيل أوسع ائتلاف وطني لخوض الانتخابات المحلية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق