أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

النضال الشعبي تلتقي محافظ سلفيت


سلفيت-/زار وفد قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بسلفيت عطوفة محافظ محافظة سلفيت اللواء د.عبد الله كميل في مكتبه في المدينة.
و رحب المحافظ بالوفد وجرى مناقشة العديد من القضايا الهامة على مختلف الصعد المحلية والإقليمية ، في البداية رحب المحافظ بالوفد ومواقف الجبهة والتي تستند دائما إلى أسس علمية وعملية،وبعث تحياته الى الأمين العام د .أحمد مجدلاني واطلع كميل الوفد على مجمل الأوضاع بالمحافظة وسبل الارتقاء بها وبمجمل الأمور على الصعيد المجتمعي والحياتي للمواطنين ووضح كميل أن المحافظة معنية بالتواصل مع لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة ومعنية أيضاً بعلاقة دائمة ومستقرة معها لأن مصلحة البلد تتطلب مثل هذه العلاقة.
وأكد كميل أن سلفيت التي عانت كثيراً تحتاج منا جميعا على المستوى الرسمي وعلى المستوى الشعبي والفصائلي أن نعمل سوياً ويداً بيد ، بتكاتف وتعاضد من أجل نصرتها والإقلاع بوضعها التنموي والمجتمعي.


مشيرا الى أن مكتب المحافظ مفتوح بشكل دائم لكل مواطن وكل فصيل سياسي ، لأننا مقتنعين انه ومن خلال اللقاءات المباشرة والحوار والتفاعل سنصل إلى توافقات تنظم عملنا على المستويين الوطني والمجتمعي ، وتعزز من اواصر العلاقة والشراكة.
مشدداً أن أية إشكالية قد تعترض شراكتنا تحل بالحوار الديمقراطي الحضاري بعيداً عن أية او توصيفات قد تخرج من هذا الطرف او ذاك او نزق يوتر الأجواء دون مبرر.

بدوره نقل حكم طالب عضو المكتب السياسي رئيس الوفد الذي ضم عضوي اللجنة المركزية مناضل حنني وعلاء الديك، وسكرتير الجبهة بالمحافظة أحمد عرام ووسكرتيري الكتل النقابية تحيات الأمين العام الدكتور أحمد مجدلاني ، وتم خلال اللقاء بحث ومناقشة الأوضاع في المحافظة مؤكداً أن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني كانت وستبقى دائما إلى جانب شعبنا ولن تدخر جهدا لذلك حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية لشعبنا دون نقصان.
مؤكداً إن الجبهة بسلفيت إنما أرادت ومن خلال هذه الزيارات الاطلاع وبشكل مباشر على الأوضاع الداخلية للمحافظة والاتصال المباشر مع القيادات والفصائل والشخصيات الرسمية والشعبية وما يتطلب ذلك من جهد مضاعف حتى نتمكن من إعادة بلورة مواقف وصيغ تستنهض الوضع في محافظة سلفيت لما يخدم شعبنا وقضيتنا، واتفق الجانبان على مواصلة اللقاءات والاتصالات المشتركة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق