الاخبارشؤون الأسرى

هيئة الأسرى: انتهاك طبي مقصود بحق 3 أسرى


رام الله- معا- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها ظهر الأربعاء، من استمرار سياسة الانتهاكات الطبية التي تنتهجها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى المرضى، فهي تتعمد تجاهل أمراضهم بشكل مقصود وتركهم فريسة للأوجاع.
ووثقت هيئة الأسرى في هذا السياق ثلاث حالات مرضية تقبع في سجون الاحتلال، إحداهما حالة الأسير محمد داوود (25 عاماً) من مدينة قلقيلية والقابع في معتقل “مجدو”، حيث يشتكي الأسير من اصابة في رأسه جراء حادث تعرض لها قبل اعتقاله، وقد أجريت له عملية لكن لا يزال يعاني مكان الاصابة من أوجاع حادة ونخزات في رأسه ومن دوخة مستمرة، ورغم معاناته تكتفي إدارة المعتقل بإعطاءه أدوية مهدئة ومسكنة بدون تقديم علاج حقيقي لحالته الصحية السيئة.
في حين لا تزال إدارة معتقل “جلبوع ” تهمل الوضع الصحي للأسير بشار شواهنة (45 عاماً) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، فهو يعاني من البواسير منذ عدة سنوات ومن نزيف دائم وهو بحاجة ماسة لاجراء عملية لكن إدارة المعتقل تماطل منذ فترة طويلة بتحويله للخضوع للعملية.
أما عن الأسيرة سمر أبو ظاهر (36 عاماً) من مدينة خانيونس، والقابعة في معتقل “الدامون” فهي تعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم ومن الضغط، وهي بحاجة لمتابعة طبية لوضعها الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق