أخباراخبار الجبهةالاخبارمواضيع مميزة

بذكرى تأسيسها ال56 النضال الشعبي منظمة التحرير صاحبة المشروع الوطني والقرار الفلسطيني المستقل


رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ، استطاعت الحفاظ على الهوية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل ، وخاضت معارك الدفاع عن الوطن وقدمت عشرات الالاف من الشهداء والجرحى والأسرى .
وأضافت الجبهة في الذكرى الـ 56 لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية، الذي يصادف اليوم الخميس حيث عقد مؤتمرها الاول في مدينة القدس في الثامن والعشرين من ايار عام 1964، لقد حافظت المنظمة على الهوية الوطنية الفلسطينية، وحولت قضية الشعب الفلسطيني من قضية لاجئين الى قضية تحرر وطني وحق شعبنا في تقرير مصيره بنفسه وفق برنامج وطني.
وأكدت الجبهة أن قضيتنا الوطنية تمر بأدق مراحلها في ظل تكالب المخططات التي تدق ناقوس الخطر في وجه قضيتنا ،ومشاريع حكومة الاحتلال التي تسعى لفرض الوقائع على الارض لتقويض اقامة الدولة الفلسطينية، مشيرة الى أن تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وأطرها باتت امر ملحا وضمن شراكة فلسطينية حقيقية في اطرها مبنية على أسس التعدية الفكرية والسياسية ، والشروع بوضع استراتيجية وطنية فلسطينية ، ولمخاطبة العالم بلغة فلسطينية موحدة ولإعادة الاعتبار لقضيتنا كقضية وطنية في كافة المحافل الدولية .
ودعت الجبهة المنظمة الى اعادة الثقة بها من قبل جماهير شعبنا ،ولإعادة الالتفاف حولها،لانها الممثل الشرعي والوحيد ،والقادرة على توحيد الصف الفلسطيني ،واعادة الوحدة الوطنية لشعبنا.
وشددت الجبهة أن شعبنا صامد على أرضه ومتمسك بحقوقه غير القابلة للتصرف حتى نيل الحرية وانجاز استقلال دولة فلسطين على حدود 1967، وعاصمتها القدس، وايجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار الأممي 194، والافراج عن جميع الأسرى.
وقالت إن ما يسمى “صفقة القرن” الى فشل وزوال، وأن السلام يبدأ وينتهي بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، وإنفاذ القانون الدولي والشرعية الدولية .
وأشارت الى التحديات الهائلة التي واجهت المنظمة خلال أكثر من نصف قرن من محاولات الاستيلاء على قرارها الوطني المستقل ،خلق البدائل والاطر الموازية سواء داخل الوطن والخارج ، وقدرتها على مواجهة المشاريع الاستعمارية وحملات التطهير العرقي التي قادتها حكومات الاحتلال المتعاقبة، والآن الادارة الأمريكية، التي استهدفت النيل من العنوان والوجود الفلسطيني، والانجازات التي حققتها منظمة التحرير خلال هذه السنوات الطوال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق