اخبار الجبهةمواضيع مميزة

د.مجدلاني التطبيق الفعلي لقرار مجلس حقوق الإنسان ما تنتظره فلسطين لمحاكمة الاحتلال

رام الله / اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني قرار مجلس حقوق الانسان تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة بشأن العدوان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية،بما في ذلك القدس الشرقية وداخل أراضي المحتلة عام 48، وضمان احترام القانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، يعتبر انتصارا للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا ودماء الشهداء وخاصة الأطفال منهم.

وتابع د.مجدلاني أن القرار يعيد الاعتبار للقانون الدولي في ترسيخ مبادئ العدالة، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين أمام القضاء الدولي والمحاكم الجنائية،ولتقديمهم للمحكمة جراء جرائم الحرب وارهاب الدولة المنظم. داعيا في الوقت نفسه لاتخاذ تدابير عاجلة لحماية حقوق الشعب الفلسطيني، ووقف الاستيطان وأي تدابير تغير من البنية الجغرافية والديموغرافية للأراضي المحتلة، فهذا القرار يدين الاحتلال بشكل واضح، ما يستدعي التوقف عن معاملة دولة الاحتلال كدولة فوق القانون”.
ووجه د. مجدلاني التحية والتقدير لأعضاء مجلس حقوق الإنسان الذين وقفوا إلى جانب الحق والعدالة والحقوق المشروعة لشعبنا، مشيرا سنواصل الحوار بروح إيجابية مع الدول التي امتنعت أو اعترضت على التصويت.
وأشار د مجدلاني إلى أن التطبيق الفعلي لهذا القرار على أرض الواقع هو ما تنتظره فلسطين من أجل وقف الاعتداءات والاستهتار الإسرائيلي بالمؤسسات الدولية وقراراتها، ويمثل ذلك إعادة الهيبة لهذه المؤسسات ووقف التعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى