الاخبارشؤون فلسطينيةمواضيع مميزة

النضال الشعبي بذكرى تأسيس المنظمة ال 57 تؤكد على التمسك بالقرار الوطني المستقل

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن منظمة التحري الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ، استطاعت الحفاظ على الهوية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل ، وخاضت معارك الدفاع عن الوطن وقدمت عشرات الشهداء والجرحى والأسرى .

وأضافت الجبهة في الذكرى الـ 57 لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية، الذي يصادف اليوم الجمعة حيث عقد مؤتمرها الاول في مدينة القدس في الثامن والعشرين من ايار عام 1964، لقد حافظت المنظمة على الهوية الوطنية الفلسطينية، وحولت قضية الشعب الفلسطيني من قضية لاجئين الى قضية تحرر وطني وحق شعبنا في تقرير مصيره بنفسه وفق برنامج وطني. وأكدت الجبهة أن الاحتلال ما زال يواصل عدوانه على شعبنا، وأن دماء شهداء العدوان على غزة، ومشاريع حكومة الاحتلال التي تسعى لفرض الوقائع على الارض لتقويض اقامة الدولة الفلسطينية، تتطلب الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية. مشيرة الى ان تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية باتت امر ملحا وضمن شراكة فلسطينية حقيقية نحو تعزيز الشراكة السياسية الفلسطينية ، والتعدية الفكرية ،والتفرغ لوضع استراتيجية وطنية فلسطينية ، ولمخاطبة العالم بلغة فلسطينية موحدة ولإعادة الاعتبار لقضيتنا كقضية وطنية في كافة المحافل الدولية .

مؤكدة أهمية الشروع بورشة عمل وطنية تعيد الاعتبار لمنظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد لتبقى رمزا للنضال الوطني الفلسطيني والحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل . ودعت الجبهة المنظمة الى اعادة الثقة بها من قبل جماهير شعبنا ،ولإعادة الالتفاف حولها،لانها الممثل الشرعي والوحيد ،والقادرة على توحيد الصف الفلسطيني ،واعادة الوحدة الوطنية لشعبنا.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى