بيانات الجبهة

بيان جماهيري صادر عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني

بيان جماهيري صادر عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني

 

يا جماهير شعبنا المناضل :

من جديد يهّل علينا السابع عشر من شهر نيسان ، يوم الأسير الفلسطيني ، هذا اليوم الوطني الذي تتجسد فيه كل معاني التضحية والوفاء للوطن والشعب والقضية ، وتتجسد خلاله الوحدة الوطنية بشكلها الكفاحي في مواجهة الاحتلال وسياساته وإجراءاته العنصرية ، ويأتي يوم الأسير الفلسطيني هذا العام في ظل معارك البطولة التي يخوضها أسرانا البواسل في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي البغيض بأمعائهم الخاوية وجوعهم النبيل كتعبير واضح عن رفض الحركة الأسيرة لإرهاب الاحتلال وسياساته الإجرامية والعقابية والمنافية لحقوق الإنسان وللاتفاقيات والمواثيق الدولية ، وهذا العام نحتفل بالسابع عشر من نيسان في ظل البطولات الأسطورية لأسرى الحرية المضربون عن الطعام والذين قدموا نماذج ساطعة لأسطورة الصمود والمعنويات الفلسطينية التي لا تنكسر ، حيث سطر الأسير المناضل خضر عدنان والأسيرة هناء الشلبي ومعهم كل الأسرى المناضلين ملحمة نضالية سيذكرها التاريخ دائما .

ان يوم الأسير الفلسطيني محطة نضالية متجددة عنوانها التأكيد على أن قضية الأسرى ستظل دوماً في مقدمة المهام الوطنية لشعبنا حتى تحرير جميع الأسرى والمعتقلين من باستيلات ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي دون تمييز ، وأن شعبنا وحركته الوطنية ومناضلوه أوفياء لما ضحى من أجله المعتقلون والأسرى والشهداء الأسرى المحتجزون في مقابر الأرقام وثلاجات الموتى في سجون الاحتلال ، وسيبقى يوم الأسير يمثل بالنسبة للفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم رمزاً للنضال من أجل حرية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وهو مناسبة وطنية متجددة لشحذ الهمم ولتوحيد كل الجهود والطاقات لدعم صمود أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات في مواجهة السجّان وسطوة الجلاد الإسرائيلي العنصري الموغل في إرهابه ووحشيته .

جماهيرنا المناضلة :

ونحن نشارك شعبنا الفلسطيني وحركته الوطنية إحيائنا ليوم الأسير الفلسطيني ، فإننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني نؤكد بأن حرية كل الأسرى يجب أن تبقى على رأس سلم أولويات القيادة الفلسطينية على كافة مستوياتها في منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية وعلى أجندة كل القوى والفصائل الفلسطينية ، ولا يمكن أبدا تغييب هذا الملف الذي يشكل أساسا ومنطلقا وإجماعا وطنيا لضمان حرية كافة الأسيرات والأسرى الذين قدموا أغلى ما يملكون في سبيل هذا الوطن ، الذي لا وطن لنا ولهم سواه .

يأتي يوم الأسير هذا العام وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال يخوضون نضالاً بطولياً تعبيراً عن رفض الممارسات التعسفية والوحشية وأساليب التصفية الجسدية بدم بارد في زنازين الموت وأقبية السجون والمعتقلات الإسرائيلية ، فمنذ عدة أيام بدأ الأسرى في سجون الاحتلال تنفيذ برنامج نضالي يتضمن إضرابا جماعيا عن الطعام ، بعد سلسة من الإضرابات الفردية والجزئية التي خاضها أسرانا البواسل في سجون الاحتلال ، وها هي معركة الأمعاء الخاوية تتواصل مجسدة وحدة الحركة الأسيرة بكل أطيافها واتجاهاتها ، وهنا نؤكد على أهمية تعزيز هذه الوحدة باعتبارها العنوان الأساس لأسرى الحرية.

جماهير شعبنا البطل:

 إننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأمام ما يتعرض له أسرانا البواسل في سجون الاحتلال ،  نؤكد أنه آن الأوان لأوسع تحرك شعبي وجماهيري للالتفاف حول قضية الأسرى وإيصال رسالة وصوت الحركة الأسيرة إلى العالم ومؤسساته ، فأين المواثيق والقوانين الدولية من ما يمارس بحق الأسرى في سجون الاحتلال ؟. وفي ظل إصرار الأسرى الأبطال على مواصلة فعلهم النضالي لنيل حقوقهم:

–  نؤكد دعوتنا لجماهير شعبنا وقواه السياسية إلى تكثيف الفعاليات الشعبية التضامنية لدعم صمود الأسرى .

 – ندعو وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية بشكل خاص لتحمل مسؤولياتها في متابعة ملف الأسرى وفضح الممارسات والاعتداءات الاحتلالية عليهم .

– نطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتها والتدخل الفاعل لحماية الأسرى في سجون الاحتلال ، وإجبار حكومة الاحتلال وإدارات سجونها الفاشية على الالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة والعمل الجاد للإفراج عن كافة الأسرى تطبيقا لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة .

جماهير شعبنا المناضل :

في هذا اليوم الكفاحي نتوجه بالتحية لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال ونجدد العهد لشهداء الحركة الأسيرة وكافة شهداء شعبنا بمواصلة النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، ونعاهد أسرانا بأن نظل أوفياء ومخلصين للوحدة الوطنية وأن نبذل كل ما نستطيع باتجاه إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة التناقض الرئيسي المتمثل في الاحتلال ومشروعه الاستعماري الاستيطاني .

المجد والخلود للشهداء

 الحرية لأسيرات وأسرى الحرية

 

 

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

فلسطين – 16/4/2012

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق