اخبار الجبهة

النضال الشعبي والتحريرالعربية خلال اجتماع لهما تدينان الصمت تجاه انتشار ظاهرة أنفاق الموت في رفح

 

النضال الشعبي والتحريرالعربية خلال اجتماع لهما تدينان الصمت تجاه انتشار ظاهرة أنفاق الموت في

رفح

رفح /حذرت جبهة النضال الشعبي وجبهة التحرير العربية بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، اليوم، من مخاطر انتشار ظاهرة أنفاق التهريب الممتدة على طول الحدود الفلسطينية- المصرية.

وقالت الجبهتان، في بيان أصدرتاه عقب اجتماع لقيادتها في مقر النضال الشعبي في رفح، إن هذه الأنفاق باتت تشكل تهديداً جدياً على حياة أبناء شعبنا بما تحصده يومياً من أرواح وما تسببه من حوادث خلفت العديد من المعاقين والمشوهين، بالإضافة إلى انتشار العديد من المظاهر السلبية التي تسببها في مجتمعنا كظاهرة عمالة الأطفال واستغلال حاجة الشباب للعمل نتيجة الظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها شعبنا واستغلالهم واستخدامهم في عمليات الحفر والتهريب مما يعرض حياتهم للخطر، وأدي إلى حدوث العديد من الوفيات في صفوفهم.

وأضافتا، ‘إن الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات الجسيمة والمخاطر الكبيرة التي تواجه المشروع الوطني وتهدد أمن واستقرار المجتمع الفلسطيني وتلحق به أضراراً فادحة. داعيتان إلى تغليب المصلحة الوطنية لشعبنا وتوحيد كافة الجهود والطاقات لمواجهة الاحتلال الذي يمثل التناقض الرئيس مع شعبنا وقضيته الوطنية.

وطالبت الجبهتان بصيانة وحدانية منظمة التحرير الفلسطينية وتعزيز دورها ومكانتها والعمل على تفعيلها وتطويرها وإعادة الاعتبار للبرنامج الوطني الذي يستجيب لحقوق شعبنا وطموحاته الوطنية.

 واتفقت الجبهتان على مواصلة اللقاءات المشتركة وتفعيل الحوار المشترك مع كافة الفصائل والقوى لخدمة قضايا شعبنا وتعزيز النضال المشترك وتنسيق الفعاليات الوطنية والنشاطات الجماهيرية.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى